يغادر المدير العام لـ الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو، فيينا إلى طهران، اليوم السبت، لبحث أنشطة إيران النووية، في خطوة تسبق تنفيذ الاتفاق النووي بين إيران والقوى الست الكبرى.

وقالت الوكالة الذرية إن أمانو سيلتقي غدا الأحد "مسؤولين إيرانيين كبارا" بهدف "توضيح المسائل العالقة الماضية والحاضرة بشأن برنامج إيران النووي".

وقال بيان "للطاقة الذرية" إن اجتماعات ستعقد على مستوى الخبراء الفنيين في طهران، قبل 15 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، لتوضيح الأمور الملتبسة التي حددتها الوكالة.

وكانت الوكالة قدمت لإيران بالثامن من الشهر الجاري أسئلة حول نقاط "غامضة" تتعلق بمعلومات قدمتها الأخيرة للأولى يوم الـ15 من الشهر الماضي، في سياق آلية تحقق تسبق رفع العقوبات الدولية المفروضة على هذا البلد.

وتسعى "الطاقة الذرية" في التحقيق بمزاعم بأن برنامج إيران النووي كانت له وحتى عام 2003 على الأقل "أبعاد عسكرية محتملة" أي أنها أجرت أبحاثا على إنتاج سلاح نووي، وهو ما تنفيه طهران.

ومن المقرر أن تصدر الوكالة الدولية تقريرا بشأن هذا التحقيق بحلول 15 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وكانت طهران والوكالة قد وقعتا "خارطة طريق" لحل القضايا العالقة يوم 14 يوليو/تموز الماضي، بالتزامن مع اتفاق وقعته إيران مع القوى الكبرى (أميركا وفرنسا وروسيا والصين وبريطانيا، وألمانيا) لتقييد أنشطتها النووية مقابل رفع العقوبات عنها.

المصدر : وكالات