قال رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان للإذاعة الوطنية المجرية -اليوم الجمعة- إن المجر بدأت خلال الليل بناء سياج على حدودها مع كرواتيا لوقف تدفق اللاجئين، بينما أغلقت السلطات الكرواتية أغلب المعابر الحدودية التي تربطها بـصربيا عقب تدفق نحو ستة آلاف لاجئ في يوم واحد.

ونقلت وكالة رويترز عن أوربان تأكيده أنه سيتم الانتهاء اليوم من بناء السياج الذي يعد برأيه حلاّ سريعا لمواجهة الأزمة، حيث من المقرر أن يمتد السياج لمسافة 41 كيلومترا وهي المنطقة البرية التي لا يفصل فيها نهر بين البلدين.

وبيّن أوربان أن "بودابست يجب أن تطبق الإجراءات نفسها التي تتبعها على الحدود الصربية المجرية"، مشيرا إلى أن ستمئة جندي يعملون حاليا في بناء السياج، في حين سيتم نشر خمسمئة آخرين اليوم وسبعمئة جندي في مطلع الأسبوع المقبل.

موقف كرواتيا
من جهتها أغلقت السلطات الكرواتية أغلب المعابر الحدودية التي تربطها بصربيا, وذلك في أعقاب تدفق نحو ستة آلاف لاجئ على أراضيها في يوم واحد، موضحة أنها غير قادرة على استيعاب المزيد من اللاجئين.

وعلى الرغم من إغلاق زغرب حدودها قالت وكالة رويترز إن اللاجئين يواصلون اليوم الجمعة التدفق من صربيا إلى كرواتيا عبر الحقول، نحو واحد من المعابر السبعة التي كانت زغرب قد أغلقتها بسبب تدفق نحو 11 ألف لاجئ في يومين.

وقد وصل اللاجئون إلى بلدة سيد الصربية الحدودية وساروا عبر حقول الذرة من أجل عبور الحدود.

السطات السلوفينية سمحت للعشرات من اللاجئين الذين كانوا من العالقين على حدودها بركوب القطار (أسوشيتد برس)

وكانت كرواتيا قد تحولت إلى وجهة جديدة للعبور بعد إغلاق المجر حدودها. ويأمل اللاجئون أن يتمكنوا من العبور إلى سلوفينيا ومن ثم إلى النمسا.

محطة سلوفينيا
على صعيد متصل أعلنت الشرطة السلوفينية أن السلطات سمحت لقطار على متنه نحو 150 لاجئا، كانوا عالقين أمس الخميس على الحدود مع كرواتيا بالذهاب ليلا إلى مدينة في غربي سلوفينيا.

وانطلق القطار المؤلف من ثلاث عربات عند الساعة الثانية ليلا بالتوقيت المحلي (منتصف الليل بالتوقيت العالمي) من محطة دوبوفا السلوفينية إلى الحدود مع كرواتيا باتجاه مدينة بوستوينا بغرب سلوفينيا، حسب الشرطة.

لاجئون ينتظرون في محطة قطار توفارنيك بكرواتيا ليلة أمس (رويترز)

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أنه سوف يتم نقل اللاجئين إلى مركز للأجانب في بوستونيا، مشيرة إلى أن هؤلاء هم أول من دخل إلى سلوفينيا منذ بدء تدفق اللاجئين العابرين من صربيا وعلقوا بعد إقفال الحدود المجرية في محاولة منهم للوصول إلى شمال أوروبا مرورا بكرواتيا وسلوفينيا.

قمة خاصة
وبشأن أزمة اللاجئين أعلن رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي، دونالد تاسك -أمس الخميس- أن الاتحاد سيعقد قمة خاصة الأربعاء المقبل، في بروكسل، لبحث هذه الأزمة.

وحسب الوكالة الرسمية النمساوية "سيعقد وزراء الداخلية والعدل في الدول الأعضاء بالاتحاد اجتماعا طارئا، قبل القمة المنتظرة بيوم واحد، لبحث الأزمة على ضوء التطورات الجارية، وتدفق اللاجئين عبر كرواتيا، بعد أن أغلقت المجر حدودها مع صربيا، وقرار البرلمان الأوروبي إعادة توزيع 120 ألف لاجئ".

وكان المستشار النمساوي فيرنر فايمان ونظيرته الألمانية أنجيلا ميركل، قد دعوا إلى عقد قمة خاصة، خلال لقائهما في برلين الثلاثاء الماضي، بهدف البحث عن حل أوروبي للأزمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات