تسلم الكوبي خوسيه كاباناس مهام عمله الخميس ليصبح أول سفير لهافانا لدى الولايات المتحدة منذ 54 عاما, وذلك في أعقاب التقارب بين البلدين في الآونة الأخيرة.
 
وقدم كاباناس -الذي كان يباشر قسم المصالح بالسفارة الكوبية في واشنطن منذ عام 2012 ثم أصبح قائما بأعمال السفير عند استئناف العلاقات رسميا بين البلدين في 20 يوليو/تموز الماضي- أوراق اعتماده للرئيس الأميركي باراك أوباما.

وقال بيان للسفارة الكوبية إن المراسم أقيمت في المكتب البيضاوي بمقر الرئاسة الأميركية خلال اليوم الذي استقبل فيه الزعيم الأميركي 16 سفيرا جديدا.

وجاء في البيان أن اعتماد السفير الكوبي لدى الولايات المتحدة خطوة جديدة على طريق عملية تطبيع العلاقات بين البلدين, وأضاف أن كاباناس وأوباما ناقشا العلاقات الثنائية بين هافانا وواشنطن, ولم تعين واشنطن بعد سفيرا لها لدى هافانا.

وبدأت القطيعة بين البلدين عام 1961 أي بعد عامين من تولي الرئيس الكوبي السابق فيدل كاسترو زمام السلطة في بلاده.

المصدر : رويترز