قالت شبكة "سي أن أن" التلفزيونية أمس الأربعاء إن البث المباشر لمناظرة المتنافسين على ترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية، جذب عددا قياسيا من المتابعين على الإنترنت لمناظرة أولية، إذ بلغ عدد المشاهدين في وقت واحد 920 ألفا بعد مرور نحو تسعين دقيقة.

وذكرت "سي أن أن" في تدوينة على موقعها الإلكتروني، إن إجمالي المتابعين على مدى ثلاث ساعات كان الأكبر بفارق كبير في أي مناظرة أولية تجرى على الإنترنت، ويجري أول سباق ترشح لانتخابات نوفمبر/تشرين الثاني 2016 بعد أربعة أشهر.

وأشار متحدث باسم "سي أن أن" إلى أن معدل المشاهدة قفز للذروة بعد نحو خمس دقائق ليبلغ نحو 921 ألفا، وقالت الشبكة إنه يمكن مقارنة هذه المناظرة مع مباراة نهائي دوري كرة القدم الأميركية (سوبر بول) التي جذبت 1.3 مليون مشاهد.

وبثت "سي أن أن" -التابعة لشركة تايم وورنر- المناظرة على موقعها على الإنترنت دون إلزام المشاهدين بإثبات اشتراكهم بنظام الكابل التلفزيوني.

أسلوب حماسي
وزاد الأسلوب الحماسي لحديث الملياردير دونالد ترامب الاهتمام بالسباق لنيل ترشح الحزب الجمهوري. وجلس ترامب على المنصة مع عشرة مرشحين آخرين، وشارك أربعة جمهوريين آخرون -لا يحظون بشعبية كبيرة في استطلاعات الرأي- في مناظرة أخرى سابقة.

وقال مطلعون على المجال الإعلاني إنه تعين على المعلنين في التلفزيون دفع ما يصل إلى مئتي ألف دولار للشبكة الإخبارية عن كل إعلان تجاري مدته ثلاثون ثانية أثناء المناظرة.

وتوقع محللون إعلاميون أن تجذب "سي أن أن" أكبر عدد من مشاهدي التلفزيون على الإطلاق يتجاوز 16.8 مليون مشاهد تابعوا مناظرة نائب الرئيس آل جور ورجل الأعمال روس بيروت بشأن اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا).

وستعلن بيانات أخرى اليوم الخميس من بينها أرقام مشاهدة البث التلفزيوني عبر الكابل.

وجذبت مناظرة للمتنافسين الجمهوريين على قناة فوكس نيوز في أغسطس/آب الماضي 24 مليون مشاهد، وهو أيضا رقم قياسي لمتابعة مناظرة أولية، والأعلى لحدث غير رياضي في تاريخ البث التلفزيوني عبر الكابل. وتتبع فوكس نيوز شركة توينتي فيرست سنشري فوكس.

المصدر : رويترز