تعهدت كل من إسرائيل والولايات المتحدة ببذل الجهد لإحباط قرار مشروع عربي يقضي بفرض رقابة على المنشآت النووية الإسرائيلية سيقدم اليوم لمؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية المنعقد في العاصمة النمساوية فيينا، وذلك حسبما كشفت مصادر إسرائيلية.

وأفادت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية بأن مشروع القرار العربي يقضي بجعل منطقة الشرق الأوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل، وفرض المراقبة الدولية على المنشآت النووية الإسرائيلية.

وقال رئيس اللجنة الإسرائيلية للطاقة الذرية زئيف سنير، موجها حديثه أمس إلى مؤتمر الوكالة الدولية، "ما تقوم به الدول العربية محاولة أخرى لمناطحة إسرائيل".

وأضاف أن مشروع القرار "مسيّس"، ويهدف إلى عزل إسرائيل دوليا، وحذّر من أن اعتماد الصيغة ستمس مصداقية الوكالة.

وتابع سنير بأن إسرائيل ملتزمة بإجراء حوار مباشر ومفتوح مع جميع جيرانها، في كل المسائل التي تتعلق بالأمن الإقليمي.

وتتكتم إسرائيل على برنامجها النووي، إذ تشير بعض التقارير الغربية إلى امتلاكها مئتي رأس نووية.

ويمنع الأمن الإسرائيلي على الصحافة الإسرائيلية تناول أي من المعلومات بشأن البرنامج النووي الإسرائيلي، كونه من الأسرار القومية.

المصدر : وكالة الأناضول