تزايدت حدة حريق مستعر في شمال ولاية كاليفورنيا يوم الاثنين، مما أسفر عن تدمير منازل ومحال تجارية وإجبار عشرات الآلاف من المواطنين على الهروب.

وتم إجلاء أكثر من 23 ألف شخص من مجتمعات لوك لوموند وكوب وسيجلر كانيون وميدلتاون
و"ذا هيدين فالي ليكس" بعد أن دمر الحريق أربعمئة منزل وعشرة محال تجارية على الأقل.

وقالت السلطات أمس إن امرأة لقيت حتفها يوم السبت بينما كانت تهرب من الحريق الذي يطلق عليه "فالي فاير".

وشب الحريق السبت، وانتشر بسرعة ليأتي على 246 كيلومترا مربعا في مقاطعات ليك ونابا 
وسونوما من بعد ظهر الاثنين، وفقا لما ذكرته وكالة إدارة الحرائق بالولاية.

يُذكر أن حرائق الغابات مشتعلة منذ شهر ونصف الشهر في شمال ولاية كاليفورنيا، وأعلن الحاكم جيري براون حالة الطوارئ الجمعة الماضية, ووسع من إعلانات الطوارئ في وقت متأخر يوم الأحد لتشمل مناطق أخرى.

المصدر : الألمانية