قال قائد الشرطة الماليزية خالد أبو بكر اليوم الاثنين إن ماليزيا اعتقلت ثلاثة من المشتبه بهم في قضية تفجير قنبلة وسط العاصمة التايلندية بانكوك الشهر الماضي.

وأوضح أبو بكر للصحفيين أن رجلا وامرأة ماليزيين وباكستانيا اعتُقلوا ويتعاونون حاليا مع التحقيق في التفجير، معبرا عن اعتقاده أن بإمكانهم مساعدة التحقيق.

وأضاف أن الاعتقالات التي نفذتها السلطات الماليزية تهدف إلى مساعدة السلطات التايلندية في التحقيق الجاري حول التفجير المذكور.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير الذي وقع يوم 17 أغسطس/آب الماضي في مزار إيراوان الهندوسي بالعاصمة بانكوك، مما أدى إلى قتل عشرين شخصا بينهم 14 سائحا أجنبيا منهم سبعة من هونغ كونغ والصين.

وتعرضت الشرطة التايلندية لانتقادات قوية بشأن التحقيق والتصريحات التي أدلى بها كبار المسؤولين عن الجناة المحتملين ودوافعهم ومعلومات تم الحصول عليها من مشتبه بهم كانت متناقضة وتخمينية وغامضة في أغلب الأحوال.

وقال أبو بكر إنه لا توجد حتى الآن خطط لنقل المشتبه بهم إلى تايلند، وإن الشرطة الماليزية غير متأكدة مما إن كان المشتبه به الرئيسي موجودا في ماليزيا.

وكشف التحقيق الذي تجريه تايلند في وقت سابق من الشهر الجاري عن خيط يفيد بأن المفجر المشتبه به ربما يكون قد دخل ماليزيا بعد عبوره حدود تايلند الجنوبية.

المصدر : رويترز