طالبت ألمانيا باتخاذ إجراءات فورية فعالة لوقف تدفق أفواج اللاجئين على القارة الأوروبية، في وقت لا تزال تصل فيه أفواج جديدة من طالبي اللجوء إلى الحدود اليونانية المقدونية والحدود الصربية المجرية.

وقال وزير النقل الألماني ألكسندر دوبرينت إنّ الاتحاد الأوروبي أخفق كليا في السيطرة على حدوده الخارجية في مواجهة تدفق اللاجئين، وأضاف أنّ اتخاذ إجراءات فعالة بات ضروريا لوقف تدفق هؤلاء، مشيرا إلى أنّ بلاده وصلت إلى طاقتها القصوى في استقبال اللاجئين.

وأعلنت السلطات المحلية في مدينة ميونيخ في جنوب ألمانيا أن المدينة بلغت الحد الأقصى من قدراتها على استقبال اللاجئين، وذلك غداة إطلاق نداء لطلب المساعدة لإيوائهم، مؤكدة أنها لا تستطيع هي وبافاريا مواجهة هذا التحدي دون مساعدة.

وقالت مصادر في الشرطة المحلية إن 12 ألفا ومئتي لاجئ وصلوا المدينة يوم أمس السبت، وهو ما يعني أن طاقة المدينة قد بلغت ذروتها ولم تعد قادرة على استيعاب آلاف اللاجئين القادمين من السواحل اليونانية مرورا بمنطقة البلقان ثم المجر والنمسا.

استمرار التدفق
في الأثناء، يتواصل تدفق اللاجئين القادمين إلى المجر والراغبين في التوجه نحو النمسا وألمانيا، وتقول السلطات المجرية إن معدل اللاجئين العابرين أراضيها يوميا في تزايد مستمر.
مركب يقل لاجئين سوريين وأفغانا قرب سواحل إحدى الجزر اليونانية (رويترز)

وقال مراسل الجزيرة على الحدود الصربية المجرية محمد البقالي إن آلاف اللاجئين ينتظرون دورهم لركوب الحافلات التي ستقلهم إلى مخيمات اللجوء ومن هناك إلى الحدود النمساوية، مضيفا أن عددا من اللاجئين فضل البحث عن مهربين أو سيارات خاصة لنقلهم إلى الحدود أو إلى محطات القطارات.

وقال المراسل إن هناك توقعات بأن تتزايد أعداد اللاجئين الذين سيصلون المجر خلال هذه الليلة ويوم غد الاثنين، بسبب المهلة التي حددتها المجر لغلق حدودها مع صربيا لمواجهة تدفق آلاف اللاجئين على أراضيها.

وكانت المجر أعلنت نيتها إغلاق حدودها مع صربيا اعتبارا من يوم الثلاثاء 15 سبتمبر/أيلول بخطين من الأسلاك الشائكة، وبررت هذه الخطوة بضرورة الحفاظ على أمنها وحماية حدود أوروبا وكذلك "الحفاظ على مسيحيتها وتوازنها الديمغرافي".

وعلى الحدود المقدونية اليونانية، قال مراسل الجزيرة أحمد بجيتش إن حوالي ثلاثة آلاف لاجئ دخلوا منذ منتصف الليلة الماضية إلى الأراضي المقدونية، وتنتظر السلطات المقدونية دخول خمسة آلاف لاجئ هذه الليلة تم تسجيل دخولهم إلى الجزر اليونانية.

من جهتها، توقعت السلطات النمساوية وصول موجة إضافية من اللاجئين إلى حدودها قادمين من المجر بعد فترة هدوء قصيرة منحتهم فرصة لإعادة ملء مخازن مراكز استقبال اللاجئين.

يذكر أن وزراء العدل والداخلية الأوروبيين سيبحثون الاثنين في العاصمة البلجيكية بروكسل -في اجتماع طارئ- أزمة اللاجئين التي "اتخذت أبعادا غير مسبوقة"، كما ورد في بيان لحكومة لوكسمبورغ التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.

المصدر : الجزيرة + وكالات