أفادت وكالة دوغان التركية للأنباء اليوم أن جنديا تركيا قتل برصاص على الحدود السورية جنوب البلاد أطلقه مصدر مجهول من الأراضي  السورية. ونقل المصدر ذاته أن إطلاق النار وقع في منطقة ريحانلي بإقليم هاتاي.

من جانبه، قال مكتب حاكم إقليم هاتاي إن الجندي البالغ من العمر 21 عاما كان يقوم بالحراسة في منطقة الريحانية عندما أصيب برصاص أطلق من الجانب الآخر من الحدود، مضيفا أن الجندي توفي بعد نقله إلى المستشفى.

ولقى شرطي تركي يوم الثلاثاء حتفه جراء إطلاق النار على سيارته من قبل عناصر حزب العمال الكردستاني شرقي البلاد، بحسب مصادر أمنية.

وقتل جندي وما زال آخر في عداد المفقودين في تبادل لإطلاق النار على الحدود مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الأسبوع الماضي، قرب بلدة كلس التركية.

وذكرت صحيفة حريت التركية السبت أن الجندي المفقود شوهد في مستشفى يديره تنظيم الدولة.

وإذا ما تأكد ذلك، فإن أسره قد يمثل تحديا كبيرا لتركيا بعد أن كثفت تحركاتها العسكرية ضد التنظيم في يوليو/تموز الماضي، وفتحت قواعدها الجوية لطائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، وشنت غارات جوية عليه.

نتائج فعالة
وفي السياق ذاته، قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو اليوم إن الطائرات التركية استمرت في قصف مواقع المسلحين الأكراد في شمال العراق أمس الأربعاء واليوم، وحققت نتائج "فعالة للغاية".

وشن الجيش التركي غارات جوية على معسكرات حزب العمال الكردستاني في شمال العراق ردا على مقتل نحو ثلاثين جنديا أو شرطيا تركيا في كمينين يومي الأحد والثلاثاء الماضيين.

يذكر أن حزب العمال استأنف عملياته ضد قوات الأمن والجيش التركيين عقب هجوم استهدف فعالية كردية في العشرين من يوليو/تموز الماضي، أسفر عن مقتل 34 شخصا.

المصدر : وكالات