استقبل الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم الثلاثاء نظيره السوداني عمر البشير، الذي يزور الصين لحضور العرض العسكري الكبير، الذي تنظمه الصين الخميس في الذكرى السبعين لاستسلام اليابان في الحرب العالمية الثانية.

ووصف رئيس الصين نظيره السوداني بأنه صديق قديم للشعب الصيني، مؤكدا أن بلاده لطالما كانت أكبر شريك تجاري وأكبر مستثمر في السودان، ومعتبرا أن قدوم البشير إلى بكين "يثبت مدى قوة شراكتنا".

من جهته عبّر البشير للرئيس الصيني عن شكره لدعوته لزيارة الصين، وقال "بالنسبة للسودان والصين التعاونُ في السياسة والاقتصاد والثقافة وعدة مجالات أخرى أعطى نتائج جيدة".

ووقعت الصين والسودان اتفاقيتين، إحداهما بيان مشترك عن بناء شراكة إستراتيجية، والثانية تشمل التعاون في مجال تكنولوجيا رحلات الفضاء.

وسيكون البشير ضمن رؤساء الدول الأجانب الذين سيحضرون العرض العسكري، رغم أن العديد من القادة الغربيين يقاطعون هذا الحدث، في وقت عبرت الولايات المتحدة عن قلقها إزاء الزيارة.

وتأتي زيارة البشير للصين، رغم أنه ملاحق من قبل المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وجرائم إبادة جماعية في دارفور.

وفي يونيو/حزيران الماضي، شارك البشير في قمة الاتحاد الأفريقي في جوهانسبرغ، وعاد إلى بلاده رغم طلب محكمة في جنوب أفريقيا السلطات باعتقاله.

المصدر : وكالات