نقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري، قوله إن الدفاع عن ما سماها "مقاومة سوريا" أمر حتمي وعلى جميع الأصعدة، معتبرا أن ذلك من دور إيران.

وأكد جعفري أن إيران مستعدة لتلبية أي طلبات من قبل "محور المقاومة"، بالإضافة إلى تقديم الاستشارات والخبرات.

وأضاف أن إيران باتت "قوة عسكرية ودفاعية إقليمية كبيرة سارعت إلى مواجهة الحروب بالإنابة في المنطقة ضد مناهضي محور المقاومة".

وأعلن جعفري -في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء- أن القوات المسلحة الإيرانية ستجري عشرين مناورة خلال العام الجاري وفقا للخطط الموضوعة.

وقال إن المسؤولين الأميركيين "قلقون جدا من المواقف الثورية والصمود والمقاومة الإسلامية".

المصدر : الجزيرة