أعلنت مصادر أمنية رسمية اليوم الجمعة مقتل 12 عسكريا في تحطم مروحية عسكرية من صنع روسي أمس الخميس في شمال غرب باكستان.

وقال المسؤول الأمني فداء خان لأسوشيتد برس إن الحادث أسفر عن مصرع ركاب المروحية الـ12، كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول عسكري قوله إن كل الضحايا عسكريون وكانوا متوجهين إلى جيلجيت لإنقاذ جندي جريح.

وأضاف أن "القتلى أطباء من الجيش ومن الطاقم الطبي والطيارين وطاقم المروحية"، مشيرا إلى أنه تم التعرف على هويات جميع الضحايا.

ووقع الحادث بالقرب من مانسيرا في منطقة جبلية وعرة في ولاية خيبر بختونخوا على بعد حوالي 170 كلم شمال إسلام آباد.

وكان 17 شخصا -هم 12 جنديا وطاقم من خمسة أفراد- قتلوا في أفغانستان باليوم نفسه في تحطم مروحية أفغانية من طراز "إم آي17" بسبب مشكلة تقنية.

وتحطمت مطلع مايو/أيار الماضي مروحية عسكرية باكستانية من صنع روسي مثل المروحيتين اللتين سقطتا أمس الخميس في باكستان وأفغانستان، مما أدى لمصرع ثمانية بينهم سفراء النرويج والفلبين وإندونيسيا الذين كانوا يشاركون بجولة في جيلجيت.

المصدر : وكالات