انفجرت شاحنة ملغومة قرب مجمع للجيش بوسط العاصمة الأفغانية كابل في وقت مبكر اليوم الجمعة وأوقعت عشرة قتلى على الأقل ونحو أربعمئة مصاب.

وقال مدير أمن كابل عبد الرحمن رحمي إن الهجوم استهدف مقرا استخباراتيا يتبع الجيش الأفغاني في منطقة شاه شهيد غربي كابل.

وسمع دوي الانفجار غير المعتاد من حيث قوته في كابل بجميع أنحاء المدينة، وقال بعض السكان المحليين إنه تسبب بتحطيم نوافذ على بعد كيلومترين.

وخلف الانفجار الذي وقع في منطقة كثيفة السكان بكابل حفرة في الأرض يزيد عمقها عن عشرة أمتار وأدى إلى انهيار مبان قريبة، وألحق أضرارا بسيارات رابضة في دائرة نصف قطرها مئة متر على الأقل.

وقالت وزارة الصحة إن من بين المصابين 27 امرأة وعشرة أطفال، وأوضحت أن معظم الجرحى أصيبوا جراء الأنقاض والزجاج المتطاير.

وتتوقع الشرطة ارتفاع عدد القتلى وسط مخاوف من وجود جثث تحت أنقاض المباني المنهارة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث، وقال متحدث باسم طالبان إن الحركة تتحرى الحادث، بينما قال مسؤولون بالحكومة إنهم يحققون في الحادث.

وتصاعد الصراع في أفغانستان بين قوات الحكومة التي يدعمها الغرب وبين طالبان منذ انتهاء المهمة القتالية لحلف شمال الأطلسي (ناتو) العام الماضي وانسحاب معظم القوات الأجنبية.

وكانت الأمم المتحدة ذكرت في تقرير نصف سنوي أول أمس الأربعاء أن خمسة آلاف مدني سقطوا بين قتيل وجريح في الأشهر الستة الأولى من العام الحالي نتيجة الصراع، وهي أعلى حصيلة منذ عام 2009.

المصدر : وكالات