قيادي استيطاني يدعو لحرق الكنائس بإسرائيل
آخر تحديث: 2015/8/6 الساعة 16:54 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/8/6 الساعة 16:54 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/21 هـ

قيادي استيطاني يدعو لحرق الكنائس بإسرائيل

غوبشتاين أثناء محاولته العام الماضي مع مستوطنين آخرين تجاوز حاجز أمني لاقتحام المسجد الأقصى (غيتي)
غوبشتاين أثناء محاولته العام الماضي مع مستوطنين آخرين تجاوز حاجز أمني لاقتحام المسجد الأقصى (غيتي)

دعا زعيم منظمة "لهافا" الاستيطانية الصهيونية بنتسي غوبشتاين إلى حرق الكنائس في إسرائيل بحجة أن ذلك من التعليمات الواردة في التوراة.

وقال غوبشتاين -في كلمة ألقاها أمس خلال مؤتمر في القدس المحتلة- "أنا أؤيد حرق الكنائس المسيحية. لذلك أعلن دعوتي لحرق الكنائس الموجودة في إسرائيل".

وردا على من أنكر عليه من الإسرائيليين دعوته لحرق الكنائس قال القيادي الاستيطاني إن دعوته هذه "ينبغي أن لا تفاجئهم بما أن التوراة تضمنت توجيهات بذلك".

وطالب زعيم المعارضة الإسرائيلية يتسحاق هرتسوغ باعتقال غوبشتاين وغلق منظمته التي اتهمها بالتحريض وبث الكراهية.

وتعد منظمة لهافا (Lehava) إحدى أذرع غلاة المستوطنين, وسبق لزعيمها أن اعتقل العام الماضي بناء على تهم تتعلق بالعنف. كما أن غوبشتاين شارك من قبل في اقتحام أو محاولة اقتحام المسجد الأفصى.

وفي مطلع العام الحالي تعرضت كنيسة الطابغة في طبرية بالجليل شمالي الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 للحرق من قبل يهود يعتقد أنهم ينتمون لجماعة صهيونية معادية للفلسطينيين والعرب تطلق على نفسها تدفيع الثمن, وتعرضت كنائس أخرى لاعتداءات مختلفة شملت كتابة شعارات معادية.

والمنظمة هي نفسها التي يشتبه فيها بالوقوف وراء قتل الرضيع علي دوابشة (18 شهرا) حرقا في منزل عائلته في قرية دوما قرب نابلس شمالي الضفة الغربية نهاية الشهر الماضي. واعتقلت سلطات الاحتلال بعض المشتبه في ضلوعهم بالجريمة, ووضعت أحدهم قيد "الاعتقال الإداري".

المصدر : وكالات

التعليقات