أطلق جنود الجيش الإسرائيلي النار على فلسطيني كان يقود سيارته زعموا أنه دهس ثلاثة جنود شمالي رام الله بالضفة الغربية، وأشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالجنود "لردهم السريع".

وأوضح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي للإعلام العربي في تصريح مكتوب أن الحادث وقع عند مفترق سنجل شمال مدينة رام الله وأسفر عن إصابة ثلاثة إسرائيليين.

وأضاف أن الجنود ردوا بإطلاق النار على السيارة للتأكد من عدم فرارها من المنطقة، وقد تم تأكيد إصابتها.

من جانبها قالت المتحدثة بلسان الشرطة الإسرائيلية لوبا السمر في تصريح مكتوب أيضا إن منفذ الهجوم أصيب برصاص الجيش، ووصفت حالته الصحية بأنها بالغة الخطورة.

نتنياهو يشيد
وأشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالجنود الذين أطلقوا النار على منفذ العملية، وجاء في بيان صدر عن مكتبه أنه "يشيد بجنود جيش الدفاع الذين ردوا بشكل سريع وأطلقوا النار على الإرهابي الذي نفذ عملية الدهس، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى".

وأضاف أنه "من المستغرب أن الذين سارعوا إلى إدانة الإرهاب الذي استهدف الفلسطينيين يصمتون عندما يستهدف الإرهاب اليهود".

يجيء هذا الحادث وسط توتر عال عقب إحراق يهودي "متطرف" منزل أسرة فلسطينية بالضفة الغربية الأسبوع الماضي، وقتل طفل وإصابة والديه وشقيقه البالغ من العمر أربع سنوات بجروح خطيرة.

المصدر : وكالات