قتل ثمانية أشخاص في هجوم "انتحاري" تبنته حركة طالبان واستهدف مقرا للشرطة الأفغانية جنوبي كابل، وذلك في أول هجوم ضخم للحركة منذ إعلان وفاة زعيمها الملا عمر الأسبوع الماضي.

وقال حاكم ولاية لوغر، حليم فداي، إن شخصا فجر شاحنته المفخخة اليوم الخميس أمام مركز للشرطة في بولي علم عاصمة الولاية الواقعة على بعد مئة كلم جنوبي كابل. وأسفر الهجوم عن مقتل ثمانية أشخاص بينهم ثلاثة من أفراد الشرطة.

وأعلنت طالبان على لسان المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد مسؤوليتها عن الهجوم، وقالت إنه أوقع قتلى وجرحى بين القوات الخاصة الحكومية.

وكانت الحركة أكدت الخميس الماضي نبأ وفاة زعيمها الملا عمر بأحد مستشفيات مدينة كراتشي جنوبي باكستان في أبريل/نيسان 2013، واختارت طالبان الملا أختر منصور خليفة له.

المصدر : الجزيرة + وكالات