أعلنت موسكو وباريس أنهما اتفقتا على إلغاء صفقة حاملتي طائرات مروحية كانت ستقتنيهما روسيا بقيمة 1.3 مليار دولار.

وأكدت الرئاسة الروسية والرئاسة الفرنسية الأربعاء في بيانين منفصلين تسوية الخلاف على الحاملتين من طراز "ميسترال" اللتين دفعت روسيا ثمنهما قبل أن تقرر فرنسا في نوفمبر/تشرين الثاني من العام تجميد الصفقة ردا على ما يصفه الغرب بتدخل روسيا في أوكرانيا. 

وجاء الإعلان عن تسوية الخلاف على صفقة الحاملتين, ورد فرنسا الأموال التي دفعتها روسيا لاقتنائهما, إثر محادثة هاتفية بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفرنسي فرانسوا هولاند.

وأوضحت الرئاسة الروسية في بيان أن فرنسا ردت بالفعل الأموال الروسية, كما أنها سترد التجهيزات الروسية التي أضيفت إلى الحاملتين اللتين كانتا ستُسميان "سيفاستوبول" و"فلاديفوستوك", لو أُنجزت الصفقة. وأضاف البيان أنه بعد رد المعدات ستؤول ملكية الحاملتين إلى فرنسا, مؤكدا على تسوية الخلاف بالكامل.

كما أكدت الرئاسة الفرنسية أن كل الأموال التي دفعتها روسيا لتوريد حاملتي الهيلوكوبتر ستُرد إليها كاملة. وتسع الحاملة ميسترال 16 طائرة مروحية وخمسين عربة عسكرية وسبعمئة فرد. 

 

المصدر : وكالات