أعلنت بكين اليوم الأربعاء وقف مشاريع بناء في بحر جنوب الصين المتنازع عليه، وطلبت من الولايات المتحدة عدم التدخل في الخلاف بين الدول المعنية بهذه القضية.

فقد قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي اليوم الأربعاء في تصريحات له على هامش اجتماع وزراء خارجية رابطة دول جنوب شرقي آسيا (آسيان) في العاصمة الماليزية كوالالمبور إن بلاده -وهي ليست من الدول الأعضاء في آسيان- أوقفت أعمال البناء في البحر.

وأضاف يي ردا على سؤال لأحد الصحفيين "توقفت الصين بالفعل، استقل طائرة لترى بنفسك". وبدأ النزاع على البحر قبل عقود، وكان يشتعل حينا ويخبو حينا آخر، وتسبب في حدوث مواجهات بعضها بين الصين وفيتنام.

وتأجج الخلاف مرة أخرى العام الماضي بين الصين من جهة ودول أخرى في رابطة آسيان بينها ماليزيا وفيتنام والفلبين وسلطنة بروناي من جهة أخرى، عندما باشر الصينيون بناء جزر صناعية في البحر.

وتقول الولايات المتحدة ودول أخرى إن من شأن المشاريع الصينية أن تؤثر سلبا على حركة الملاحة في البحر، وتمنح الصين أفضلية في منطقة تشهد تنافسا تجاريا كبيرا.

وتطالب الصين بالسيطرة على أغلب بحر جنوب الصين، وهو طريق ملاحة رئيسي يعتقد أنه يضم احتياطيات كبيرة من النفط والغاز، كما تطالب كل من الفلبين وسلطنة بروناي وماليزيا وفيتنام وتايوان بالسيادة على مناطق من البحر.

وزير الخارجية الصيني أكد في كوالالمبور التزام بلاده بحل النزاع سلميا (أسوشيتد برس)

حل سلمي
وفي وقت سابق اليوم، قال وزيرا خارجية الصين وتايلند إن الصين اتفقت مع دول آسيان على تسريع وتيرة المشاورات الخاصة بمدونة السلوك في بحر جنوب الصين.

والتقى وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم في كوالالمبور نظيره الصيني، وقال إنه عبّر له عن قلقه إزاء أنشطة الصين في البحر المتنازع عليه، فضلا عن عمليات التسلح هناك التي تنذر بنزاع محتمل في المنطقة مستقبلا.

وقال مسؤول أميركي للصحفيين إثر لقاء كيري ويي إن الأول أعاد طرح قلقه تجاه التوترات المتصاعدة بشأن بحر جنوب الصين، وأعمال الصين واسعة النطاق في استصلاح الأراضي والبناء والتسلح في هذه المنطقة.

وأضاف أن كيري شجع الصين والدول الأخرى المطالبة بالسيادة في بحر جنوب الصين على وقف التصرفات التي تثير الإشكاليات، وذلك لفتح المجال أمام العمل الدبلوماسي. ورد الوزير الصيني 
على كيري بالقول إن على الأطراف الأجنبية أن تدعم خطة الصين ودول آسيا لتسريع المفاوضات حول مدونة السلوك في المياه المتنازع عليها.

وأضاف يانغ يي أن رسالة الصين للمجتمع الدولي هي أن لدى الصين والدول المتنازعة القدرة والرغبة في حل هذا الخلاف، مؤكدا التزام الصين بحل وفقا للقواعد والآليات القائمة.

يذكر أن الولايات المتحدة ودول آسيان قد طالبت أمس الصين في افتتاح اجتماع آسيان الوزاري بماليزيا بوقف أنشطتها في البحر المتنازع عليه، وكان وزير الخارجية الصيني وصف أمس الأول الدعوات لتجميد الأنشطة في بحر جنوب الصين بأنها "غير واقعية".

المصدر : وكالات