وجهت النيابة العامة في بريطانيا اتهامات للداعية الإسلامي أنجم تشودري تشمل الترويج لـتنظيم الدولة الإسلامية.

ومثل تشودري (48 عاما), وهو داعية وناشط معروف في بريطانيا, اليوم مع ناشط آخر مسلم يدعى محمد رحمان أمام محكمة "ويستمنستر" بلندن", ويواجه كلاهما التهمة نفسها, ويحاكمان بموجب قانون "مكافحة الإرهاب".

وقالت المسؤولة عن فرع مكافحة الإرهاب في مكتب النيابة العامة إن تشودري ورحمان متهمان بالدعوة إلى دعم تنظيم الدولة خلال ندوات خاصة سجلت ونشرت في الإنترنت في الفترة بين نهاية يناير/كانون الثاني 2014 ومطلع مارس/آذار 2015.

وأضافت في بيان أن النيابة العامة حصلت على ما يكفي من الإثباتات لملاحقتهما بتهمة "الدعوة" إلى تنظيم الدولة الذي تضعه بريطانيا على لائحة "المنظمات الإرهابية".

وقُدم المتهمان إلى المحكمة اليوم بحالة إيقاف تحفظي, وقال تشودري إنه سيبلغ هيئة المحكمة بأنه غير مذنب. وقررت المحكمة تأجيل الجلسة إلى الثامن والعشرين من هذا الشهر مع إبقاء تشودري قيد الإيقاف.

وفي سبتمبر/أيلول من العام الماضي أوقفت الشرطة البريطانية كلا من أنجم تشودري ومحمد رحمان في إطار تحقيق حول الإرهاب, وأفرج عن الأول في اليوم التالي.

يذكر أن تشودري أسس مع الداعية عمر بكري منظمة "المهاجرون" الاسلامية, وقد حظرت السلطات البريطانية هذه المنظمة التي يتردد أنها نشطت بأسماء مختلفة.

المصدر : وكالات