أوباما يعلن خطته لمواجهة التغير المناخي
آخر تحديث: 2015/8/4 الساعة 17:44 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/8/4 الساعة 17:44 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/19 هـ

أوباما يعلن خطته لمواجهة التغير المناخي

تلة من الفحم المستخدم لتوليد الكهرباء بمحطة نورث أوماها بالولايات المتحدة (رويترز)
تلة من الفحم المستخدم لتوليد الكهرباء بمحطة نورث أوماها بالولايات المتحدة (رويترز)

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس الاثنين خطته بشأن التغير المناخي الذي يهدد العالم، فارضا قيودا غير مسبوقة على محطات توليد الكهرباء، وسط اعتراضات الحزب الجمهوري الأميركي وترحيب الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بالخطة.

فقد أطلق أوباما خطته المنتظرة إزاء "التهديد الكبير" الذي يشكله التغير المناخي على العالم، مؤكدا ضرورة التحرك فورا، وأعلن عن فرض قيود غير مسبوقة على محطات توليد الكهرباء.

وقال أوباما في البيت الأبيض -حيث أعلن "الخطة الأميركية من أجل طاقة نظيفة"- إن التغير المناخي يمثل أحد التحديات الأساسية في عصرنا.

وتتألف الخطة من سلسلة قواعد وتوجيهات ستفرض للمرة الأولى على محطات توليد الكهرباء أن تخفض بحلول 2030 انبعاثاتها من غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة 32% عما كانت عليه في 2005.

وتثير هذه القضية جدلا حادا في الولايات المتحدة حيث ما زالت محطات تعمل على الفحم تنتج 37% من احتياجات البلاد من الكهرباء.

ووصف أوباما القيود التي فرضت على محطات توليد الكهرباء بأنها "أهم خطوة" تقوم بها بلاده في مكافحة تغير المناخ.

إشادات واعتراضات
من جهته، أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالخطة قائلا إن هناك حاجة إلى تلك "القيادة الملهمة" قبل المفاوضات على اتفاق شامل بشأن تغير المناخ.

كما رحب الاتحاد الأوروبي على الفور بخطة أوباما و"جهوده الصادقة" لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، فيما اعتبر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الخطة "إسهاما مهما في نجاح مؤتمر المناخ في باريس".

ووصف قصر الإليزيه في بيان له اليوم الثلاثاء خطة أوباما بشأن مكافحة تغير المناخ بأنها مرحلة أساسية في خفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون الناجمة عن النشاط الاقتصادي الأميركي.

في المقابل، قال السيناتور الجمهوري لامار سميث إن إدارة أوباما "تواصل فرض تشريعات مكلفة وغير ضرورية"، مضيفا أن "هذه الخطة ستغلق محطات لتوليد الكهرباء في البلاد وسترتفع أسعار الكهرباء وسيخسر آلاف الأميركيين وظائفهم".

كما أدان رئيس الحزب الجمهوري رينس بريبوس الإجراءات، مشيرا إلى أنها قد تكون ذات "عواقب مدمرة على الاقتصاد الأميركي".

وفي السياق ذاته، انتقدت مجموعة الضغط المؤيدة لاستخدام الفحم الإجراءات، وقالت إنها ستلاحق إدارة أوباما أمام القضاء لأنها "تطبق خطة غير قانونية تدفع أسعار الكهرباء إلى الارتفاع".

المصدر : وكالات

التعليقات