تشتتت العاصفة المدارية إريكا -أمس السبت- فوق شرق كوبا, ومن المتوقع الآن أن تتحرك بقايا إريكا قبل توجهها إلى خليج المكسيك واجتياح جنوب فلوريدا. وقتلت العاصفة عشرين شخصا في جزيرة الدومينيكان في الكاريبي وشخصا واحدا على الأقل في هايتي.

وقال المركز الوطني الأميركي للأعاصير ميامي إن أقصى سرعة لرياح إريكا تراجعت إلى 35 كيلومترا في الساعة, وهو ما يقل عن حد العاصفة المدارية.

ومن جهته قال حاكم فلوريدا, ريك سكوت -الذي أعلن حالة الطوارئ في ولايته يوم الجمعة- إن المسؤولين يتابعون عن كثب تلك التنبؤات الجوية.

وكانت جزيرة الدومينيكان الواقعة في شرق الكاريبي أكثر الجزر تضررا بإريكا مع مقتل عشرين شخصا واستمرار فقدان البعض في أنهار ارتفع منسوب مياهها وانهيارات أرضية نجمت عن الأمطار وجرفت منازل وطرقا وجسورا.

المصدر : وكالات