مقتل صحفييْن أميركييْن بالرصاص على الهواء
آخر تحديث: 2015/8/26 الساعة 18:51 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/8/26 الساعة 18:51 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/11 هـ

مقتل صحفييْن أميركييْن بالرصاص على الهواء

قتل صحفيان من قناة "سي بي إس" اليوم الأربعاء بالرصاص أثناء برنامج على الهواء بولاية فرجينيا قرب العاصمة الأميركية واشنطن.

وكانت الصحفية أليسون باركر (24 عاما) بصدد إجراء مقابلة حول السياحة مع سيدة في بلدة "بدفورد" حين تعرضت وزميلها المصور آدم وورد (27 عاما) لإطلاق النار. وأكدت القناة مقتل باركر وورد بعد إصابتهما بجراح قاتلة.

وبينما كانت المقابلة تُبث على الهواء عبر تلفزيون "دبليو دي بي جي 7 تي في" المحلي التابع لمحطة "سي بي إس" سُمعت طلقات نارية صَرَخت على إثرها مراسلة القناة، وحاول الصحفيان الانحناء في محاولة للاختباء. ووقع إطلاق النار على الهواء أثناء بث خارجي في بلدة مونيتا بولاية فرجينيا المحاذية لواشنطن العاصمة.

وتأكد مقتل باركر ووورد, في حين تضاربت الأنباء بشأن وجود ضحية ثالثة. وبدأت الشرطة على الفور البحث عن مطلق النار الذي لم تعرف دوافعه.

وقال مراسل الجزيرة محمد العلمي إن الحادث صدم الإعلاميين, مضيفا أنها المرة الأولى التي يتم فيها استهداف إعلاميين بالولايات المتحدة بهذه الصورة. وتابع أنه لا يعرف ما إذا كان للمهاجم مشكلة مع القتيلين أو مع المحطة التي يعملان فيها.

وفي وقت لاحق اليوم، قال المحافظ تيري ماكوليف إن المهاجم يعتقد أنه يعمل في المحطة التلفزيونية, مؤكدا أن الشرطة تطارده على طريق سريع في الولاية. 

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات