أعلن خفر السواحل في السويد وإيطاليا العثور على جثث عشرات المهاجرين غير النظامين في قعر قارب خشبي قبالة سواحل ليبيا، وعن إنقاذ 439 مهاجرا غير نظامي آخرين، وسط تزايد موجات الهجرة غير النظامية نحو أوروبا.

وتضاربت الأنباء بشأن عدد الغرقى، ففي الوقت الذي قال فيه خفر السواحل الإيطالي ووسائل إعلام إيطالية إن عددهم بلغ خمسين، ذكر خفر السواحل السويدي أن الغرقى أربعون.

وقال المتحدث باسم خفر السواحل السويدي ماتياس لندولم، لوكالة الصحافة الفرنسية إن سفينتهم "بوزيدون" المشاركة في العملية الأوروبية "تريتون"، تدخلت لإنقاذ 439 شخصا كانوا على متن قارب خشبي.

وأضاف: "لسوء الحظ، كان هناك نحو أربعين جثة في قعر القارب يجري نقلها إلى بوزيدون"، مشيرا إلى أن هذا الحادث "كان قبالة الساحل الليبي، حيث ما تتم التدخلات غالبا".

وتشارك "بوزيدون" في عمليات الإغاثة مع سفن إيطالية وسفينة "فينكس"، التي استأجرتها منظمة أطباء بلا حدود، ومنظمة "مواس" المالطية.

مساعدة وإغاثة
من جهتها، ذكرت متحدثة باسم خفر السواحل الإيطالي أن سفينة "بوزيدون" السويدية توجهت لمساعدة من كانوا على متن القارب الذي عثر فيه على الجثث.

وأضافت أن نداءات استغاثة أرسلت اليوم من عشرة قوارب تواجه الصعاب في البحر على بعد خمسين كيلومترا عن ساحل ليبيا.

وخلال هذه العملية، تم رصد قارب آخر يحمل نحو سبعمئة مهاجر في المنطقة، وفقا لوسائل الإعلام الإيطالية.

إحدى العمليات السابقة لخفر السواحل الإيطالي لإنقاذ مهاجرين غير نظاميين (الأوروبية)

وأعلنت منظمة "مواس" المالطية في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أنها "عملية إنقاذ معقدة تعمل مواس وأطباء بلا حدود وفينيكس مع السفن الإيطالية والسويدية لمساعدة آلاف اللاجئين".

من جانبه، أكد خفر السواحل الإيطالي أن هناك عشر عمليات قبالة سواحل ليبيا، لإنقاذ ألفي مهاجر على الأقل "وربما أكثر من ذلك".

أرقام ومآس
يشار إلى أن البحرية الإيطالية عثرت في منتصف الشهر الحالي على جثث 49 مهاجرا غير شرعي قضوا اختناقا في قعر مركب طوله 13 مترا، بعد أن منعهم المهربون من الخروج ووجهوا لهم لكمات وركلات.

وبحسب تقرير صادر عن الوكالة الأوروبية المكلفة بمراقبة الحدود الخارجية لفضاء "شنغن" (فرونتكس)، صادر في 18 أغسطس/آب الجاري، فإن عدد المهاجرين غير النظاميين الذين سجلوا عند نقاط الحدود في دول الاتحاد الأوروبي، منذ مطلع العام الجاري، تجاوز مئة ألف حتى يوليو/تموز الماضي.

وأشار التقرير إلى أن عدد المهاجرين غير النظاميين القادمين من السواحل الليبية، بلغ 67 ألفا، و261 شخصا، ما بين يناير/كانون الثاني الماضي ويونيو/حزيران 2015، بزيادة قدرها 5%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

المصدر : وكالات