أعلنت الولايات المتحدة أنها تستعد لنشر مقاتلات أف 22 رابتور الخفية في أوروبا وذلك في إطار جهودها لطمأنة دول المنطقة المتخوفة من طموحات روسيا.

وقالت وزيرة سلاح الجو الأميركي ديبورا جيمس إن نشر هذه الطائرات يأتي استجابة لطلبات القيادة العسكرية الميدانية وفي إطار مبادرتنا لدعم الأوروبيين.

ولم تكشف جيمس عن عدد الطائرات أو موعد أو مكان نشرها، لكنها قالت إن ذلك يتوافق مع دعوة وزير الدفاع أشتون كارتر في الآونة الأخيرة إلى اتباع نهج قوي ومتوازن مع روسيا.

وقال رئيس أركان سلاح الجو الجنرال مارك ويلش جيمس من جهته إن طياري هذه المقاتلات سيتدربون مع شركائهم من دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) وهو ما سيختبر قدرات المقاتلات على التواصل والقتال مع مقاتلات من طراز يوروفايتر وغيرها من الطائرات المقاتلة المتقدمة.

وينظر للقرار على أنه تحرك يهدف لتهدئة التوتر المتزايد بين الحلفاء في حلف الناتو من التحركات العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وطائرة أف 22 هي مقاتلة فائقة التطور مصممة لتنفيذ عمليات جو جو (مهاجمة طائرات أخرى). وهذه الطائرة الخفية قادرة على تدمير الطائرات العدوة حتى قبل أن تتمكن الأخيرة من رصدها. كما أنها قادرة على تنفيذ هجمات جو أرض.

وشاركت هذه الطائرات في عمليات قتالية للمرة الأولى في سبتمبر/أيلول 2014 وذلك في الغارات التي يشنها التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية في كل من سوريا والعراق، ولدى سلاح الجو الأميركي حوالي 180 مقاتلة من هذا الطراز.

المصدر : وكالات