أكد ملك الأردن عبد الله الثاني الدور الروسي في حل الأزمة السورية، وذلك عندما التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالكرملين مساء الثلاثاء أثناء زيارة له على هامش معرض ماكس 2015.

وقال الملك عبد الله -في زيارته الـ14 إلى روسيا منذ اعتلائه العرش- "علينا أن نجد حلا بسوريا، ودور روسيا مهم جدا في هذا الإطار".

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند قال -في خطاب أمام السفراء الفرنسيين في باريس الثلاثاء- إن إحلال السلام في سوريا يمر عبر "تحييد" الرئيس السوري بشار الأسد.

وتأتي زيارة الملك عبد الله، بالإضافة إلى زيارة ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، قبل يوم واحد من وصول الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى العاصمة الروسية.

كما حضر الأحد وفد من معارضة الداخل بسوريا، وأجرى محادثات بشأن الأزمة التي تعصف بالبلاد.

زوار في معرض ماكس 2015 للطيران والفضاء المقام في ضواحي موسكو (الأوروبية)

ومن المتوقع أن يصل مسؤولون إيرانيون الأسبوع الحالي إلى موسكو لاختتام مفاوضات بشأن شراء طهران أنظمة الدفاع الروسية "أس300" بالرغم من معارضة الولايات المتحدة وإسرائيل.

وتأتي هذه التحركات في ظل تكثيف روسيا جهودها الدبلوماسية للتوصل إلى حل للأزمة السورية، بعد أكثر من أربع سنوات من الحرب الأهلية التي راح ضحيتها أكثر من 240 ألف شخص.

وسيبحث بوتين مع الملك عبد الله أيضا إمكانية بناء أول منشأة نووية في الأردن، وفق ما أعلنه الكرملين.

ويفتتح معرض "ماكس 2015" في وقت تعاني فيه روسيا من أزمة اقتصادية على خلفية العقوبات الدولية المفروضة عليها بسبب الأزمة الأوكرانية، فضلا عن تراجع أسعار النفط، ويشارك في المعرض سبعمئة شركة روسية وأجنبية من ثلاثين دولة.

يذكر أن روسيا تنفق مليارات الدولارات لتطوير قطاعها العسكري وإجراء تدريبات عسكرية، وقد حصلت على 15.5 مليار دولار من مبيعات الأسلحة العام الماضي، مما يجعل موسكو ثاني أكبر مصدر للسلاح في العالم بعد واشنطن، وفق معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام.

المصدر : وكالات