ستستضيف الولايات المتحدة في العام 2016 ما بين خمسة وثمانية آلاف لاجئ سوري, في وقت تدرس 15 ألف طلب لجوء قدمت إليها عبر الأمم المتحدة، بحسب وزارة الخارجية الأميركية.

وقال المتحدث باسم الدبلوماسية الأميركية جون كيربي إن الولايات المتحدة ستستضيف ما بين ألف وألفي لاجئ سوري هذا العام، وما بين خمسة وثمانية آلاف في السنة المقبلة 2016.

وأضاف أن هناك قيد الدرس 15 ألف لاجئ سوري أحالت ملفاتهم المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، علما بأن هذا العدد كان تسعة آلاف في ديسمبر/كانون الثاني الماضي.

وقدمت الولايات المتحدة أربعة مليارات دولار من المساعدات الإنسانية للاجئين والنازحين السوريين منذ بدأ النزاع في سوريا في مارس/آذار 2011.

وكان رئيس المفوضية العليا للاجئين أنطونيو غوتيريس قال في يوليو/تموز الماضي إن عدد اللاجئين السوريين تخطى أربعة ملايين "يعيش غالبيتهم في الفقر ويحلم بعضهم بالاستقرار في أوروبا بعد فقدان الأمل بعودة سريعة إلى الوطن".

ويقيم القسم الأكبر من هؤلاء اللاجئين في تركيا ولبنان، وتوقعت المفوضية في حال استمرار حركة الفرار من سوريا أن يبلغ عددهم بحلول نهاية السنة 4.27 ملايين يضاف إليهم نحو 7.6 ملايين نازح داخل سوريا.

المصدر : وكالة الأناضول