دعا رئيس حزب الشعوب الديمقراطي التركي صلاح الدين دميرطاش السبت المسلحين الأكراد لوقف العنف المستمر منذ شهر ضد قوات الأمن "بلا أية شروط"، كما طالب بوقف التفجيرات، داخل المدن وفي الجبال.

وتعد هذه أوضح دعوة يوجهها دميرطاش إلى حزب العمال الكردستاني للموافقة على وقف غير مشروط لإطلاق النار.

وقال دميرطاش في اجتماع مع وسائل الإعلام التركية بولاية إزمير (غربي البلاد) إن "تركيا تمرّ بمرحلة حرجة، ومن الضروري ألا يقع ضحايا من الأتراك والأكراد، والشرطة والجيش والمدنيين".

اتهام
وتتهم الحكومة  التركية حزب الشعوب الديمقراطي بكونه الجناح السياسي لحزب العمال الكردستاني، إلا أن دميرطاش أكد مرارا أن الحزبين غير مرتبطين.

ولم يتضح ما إذا كانت دعوة دميرطاش لإنهاء العنف ستلقى صدى لدى حزب العمال الكردستاني، الذي يقضي زعيمه عبد الله أوجلان حكما بالسجن المؤبد في سجن تركي.

وعبر دميرطاش عن اعتقاده بأن حزبه سيحقق فوزاً في الانتخابات، بينما لن يصل حزب العدالة والتنمية إلى نسبة الأصوات التي حصل عليها في الانتخابات السابقة، على حد تعبيره.

وشنت تركيا أكثر من أربعمئة غارة جوية على معسكرات حزب العمال الكردستاني في شمال العراق وجنوب شرق تركيا منذ أواخر يوليو/تموز الماضي، وتقول إن عملياتها تأتي ردا على هجمات متصاعدة ضد ضباط شرطة وجنود.

المصدر : وكالات