شددت مقدونيا إجراءاتها الأمنية على الحدود مع اليونان، بعد أن أعلنت حالة الطوارئ لمنع تدفق آلاف المهاجرين غير النظاميين، بينما نددت الأمم المتحدة وجهات حقوقية باستخدام السلطات المقدونية القوة في التعامل مع المهاجرين، وحثتها على استقبالهم.

وبالرغم من حالة الطوارئ التي أعلنتها مقدونيا الخميس على حدودها الشمالية والجنوبية، استمر تدفق مئات المهاجرين على الحدود، وأطلقت الشرطة المقدونية الجمعة الغاز المدمع لصدهم، بحسب وكالة رويترز.

ولا يزال نحو 1500 شخص -بينهم أطفال ونساء- عالقين في منطقة عازلة بعد أن منعتهم الشرطة من المرور، بينما تمكن نحو 250 لاجئا سوريا -بينهم أطفال ونساء- من عبور الحدود.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية المقدونية إيفو كوتيفسكي إن بلاده سمحت لمهاجرين بدخولها بأعداد "تتفق مع قدرتنا على نقلهم أو تقديم الرعاية الطبية والعلاج المناسب لهم"، نافيا في الوقت نفسه إطلاق الشرطة الغاز المدمع.

استخدام القوة
وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن الشرطة أطلقت قنابل صوتية على المهاجرين، مما أسفر عن سقوط خمسة جرحى. ووقع الحادث بين مدينتي إيدوميني اليونانية ومقدونيا، وهو الطريق الذي لجأ إليه المهاجرون مؤخرا لعبور الحدود.

وقد اتهمت مقدونيا اليونان بتعمد توجيه المهاجرين نحو أراضيها.

امرأة سقطت أثناء محاولات الشرطة المقدونية صد المهاجرين (غيتي/الفرنسية)

وأغلقت شرطة مكافحة الشغب في مركبات مدرعة حدود مقدونيا حول نقطة العبور الرسمية ببلدة غيفغليا، مما أدى إلى تقطع السبل بآلاف المهاجرين -ومعظمهم سوريون- في ظروف صعبة خلال الليل.

وعبرت الأمم المتحدة عن قلقها لاستخدام الشرطة القوة لتفريق المهاجرين، وحثت حكومة سكوبيا على تطبيق "إدارة منظمة" لحدودها.

وتحدث مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيريس مع وزير خارجية مقدونيا الجمعة، وقالت المفوضية في بيان إن المفوض "تلقى تأكيدات أن الحدود لن تغلق في المستقبل".

من جانبها، نددت منظمة العفو الدولية بشدة بسلوك الشرطة، وأعلن المسؤول في المنظمة غوري فان غوليك في بيان أن "هذا التعامل شبه العسكري والطريقة غير المقبولة في دفع المهاجرين يشكلان انتهاكا للقانون الدولي".

وفي الفترة الأخيرة، يتدفق يوميا قرابة ألفي مهاجر ولاجئ على محطة غيفغليا للقطارات، قادمين من اليونان، بهدف مواصلة رحلتهم نحو الشمال عبر مقدونيا وصربيا للوصول إلى حدود المجر البلد العضو في الاتحاد الأوروبي، ومنطقة شينغن.

المصدر : الجزيرة + وكالات