قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء إن بلاده تتجه سريعا صوب إجراء انتخابات مبكرة، حتى يتسنى لها الخروج من المأزق السياسي، الذي حدث بعد أن أخفق حزب العدالة والتنمية الحاكم في تشكيل حكومة فاعلة.

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها على مجموعة من المسؤولين ونقلها التلفزيون في بث مباشر "علينا بعدما عجزنا عن تشكيل حكومة، أن نسعى لحل يلبي إرادة الشعب."

وتأتي تصريحات الرئيس بعد أن عقد رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو سلسلة لقاءات مع قادة الأحزاب، بصدد التوافق على حكومة ائتلافية، لكن يبدو أن الفشل كان عنوانا لتلك المباحثات.

وأسفرت الانتخابات التي جرت في الـ7 من يونيو/ حزيران الماضي وشارك فيها أكثر من 47 مليون ناخب، عن حصول حزب العدالة والتنمية على 40.86% خولته الفوز بـ258 مقعدا بالبرلمان، بينما حصل حزب الشعب الجمهوري على 24.96% وتمكن من الفوز بـ132 مقعدا، وفق النتيجة الرسمية.

وحصد حزب الحركة القومية 16.29% من الأصوات وفاز بثمانين مقعدا، في حين نال حزب الشعوب الديمقراطي (ذو الأغلبية الكردية) 13.12% من الأصوات التي أهلته لدخول البرلمان لأول مرة في تاريخه، حاصدا ثمانين مقعدا من أصل 550.

وقال رئيس الوزراء -حينها- إن تراجع نسبة أصوات "العدالة والتنمية" من 49% عام 2011 إلى 43.5% بالانتخابات المحلية التي جرت العام الماضي، وإلى نحو 41% في هذه الانتخابات "يدفعنا لمراجعة أنفسنا وأن نقوم بما يقع على عاتقنا".

المصدر : الجزيرة + وكالات