توجه الناخبون في سريلانكا إلى صناديق الاقتراع -اليوم الاثنين- لانتخاب برلمان جديد, فيما يعد استفتاء على محاولة الرئيس السابق ماهيندا راجاباكسا العودة مع سعي التحالف الإصلاحي الذي أطاح به من السلطة للفوز بتفويض أقوى.

ويسعى راجاباسكا للعودة إلى السلطة على الرغم من خسارته في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في يناير/كانون الثاني الماضي.
 
ويقود راجاباسكا حزب "تحالف حرية الشعب المتحد" المعارض ضد "الحزب الوطني المتحد" بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته رانيل ويكرمسينغ.

وتم نشر أكثر من مئتي ألف عنصر من الشرطة والمسؤولين والمراقبين في ست من 22 دائرة انتخابية لمنع العنف, وأكدت الشرطة عدم وقوع حوادث خطيرة قبل فتح مراكز الاقتراع.

ويحق لأكثر من 15 مليون ناخب مسجل الإدلاء بأصواتهم لاختيار أعضاء البرلمان البالغ عددهم 225 عضوا, ومن المقرر أن يستمر التصويت لمدة تسع ساعات.

وقال ناخبون في بداية الاقتراع في وسط كولومبو إنهم يدلون بأصواتهم من أجل المصالحة والحكم الرشيد, مبدين تعاطفهم مع الحزب الوطني المتحد بزعامة ويكرمسينغ.

وقال محلل سياسي إن حصول الحزب الوطني المتحد على تفويض أقوى سيساعد على استكمال "العمل الذي لم يكتمل" من عملية الإصلاح, التي تعثرت لأن الحزب وحلفاءه يفتقرون الآن للأغلبية.

المصدر : وكالات