أعلنت قوات البحرية الإيطالية اليوم السبت عن العثور على نحو 40 جثة لمهاجرين غير شرعيين داخل مركب في مياه البحر المتوسط، وأنها تمكنت من إنقاذ أكثر من 300 ناج، بينهم نساء وأطفال.

وقالت البحرية في تغريدة على موقع تويتر إن عملية الإنقاذ جرت في المنطقة الواقعة بين ليبيا وإيطاليا في البحر المتوسط، وأضافت أن 40 مهاجرا على الأقل لقوا حتفهم.

من جهته، قال قبطان السفينة التي تقود مهمة الإنقاذ ماسيمو توزي إن من المعتقد أن الضحايا اختنقوا جراء استنشاق دخان من الوقود بعد أن أبحر قاربهم، وأضاف أن سفينته انتشلت أكثر من 300 ناج، بينهم نساء وأطفال.

وذكرت وسائل إعلام إيطالية أن القارب كان على متنه ما بين 300 و400 شخص، وأن معظم الضحايا كانوا موجودين في الأجزاء الداخلية الضيقة للقارب عديمة التهوية، بسبب عدم قدرتهم على دفع مبالغ أكبر مقابل نقلهم.

وأضافت أن مروحية تابعة للبحرية الإيطالية كانت تقوم بدورية في المنطقة حيث لاحظت القارب على بعد 21 ميلا قبالة السواحل الليبية، وأن أقرب سفينة إلى موقع الحادث نفذت عملية الإنقاذ التي لا تزال مستمرة، لافتة إلى وجود مخاوف من ارتفاع عدد الضحايا.

وكان ما يصل إلى 50 مهاجرا فقدوا الثلاثاء عندما غرق قارب مطاطي كبير في البحر المتوسط، كما انتشل قرابة ألفي مهاجر غير شرعي الأسبوع الماضي.

وقد أعلنت منظمة الهجرة الدولية أمس عن وصول نحو ربع مليون مهاجرغير نظامي إلى أوروبا العام الجاري، فيما وصفت المفوضية الأوروبية ما يحصل بأسوأ أزمة لاجئين منذ الحرب العالمية الثانية، وانتقدت تعامل دول أوروببة مع قضية المهاجرين.

المصدر : وكالات