أعلن زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري مبايعته للزعيم الجديد لـ حركة طالبان الملا أختر منصور، وذلك في تسجيل صوتي بث على الإنترنت اليوم الخميس، ليحسم بذلك الجدل بشأن موقف القاعدة من تعيين منصور والذي أثار موجة خلافات داخل طالبان مؤخرا.

وقال الظواهري في التسجيل الصوتي "بوصفي أميرا لجماعة قاعدة الجهاد، أتقدم إليكم ببيعتنا لكم، مجددا نهج الشيخ أسامة بن لادن وإخوانه الشهداء الأبرار في بيعتهم لأمير المؤمنين الملا محمد عمر" في إشارة للزعيم السابق الذي أعلن الشهر الماضي وفاته.

وأضاف الظواهري، في حديثه الموجه إلى الملا أختر منصور "نبايعكم على كتاب الله وسنة رسوله (...) وعلى إقامة الشريعة حتى تسود بلاد المسلمين حاكمة لا محكومة قائدة لا مقودة، لا تعلوها حاكمية، ولا تنازعها مرجعية".

كما تضمنت بيعة الظواهري "الجهاد لتحرير كل شبر من ديار المسلمين المغتصبة السليبة من كاشغر حتى الأندلس، ومن القوقاز حتى الصومال ووسط أفريقيا، ومن كشمير حتى القدس، ومن الفلبين حتى كابل وبخارى وسمرقند".

واعتبر زعيم القاعدة أن "الإمارة الإسلامية" التي أقامتها طالبان في أفغانستان كانت "أول إمارة شرعية بعد سقوط الخلافة العثمانية، ولم تكن في الدنيا إمارة شرعية سواها" وأن كل من بايعوا بن لادن آنذاك دخلوا في البيعة لهذه "الإمارة".

وجاء التسجيل الصوتي للظواهري ضمن شريط فيديو تم تداوله على الإنترنت، ويبدأ بمشهد مصور يظهر مؤسس تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وهو يبايع زعيم طالبان الراحل الملا عمر، حيث تم اعتبار الأخير آنذاك "أميرا للمسلمين".

وبإعلان الظواهري بيعته اليوم، فإنه يحسم الجدل بشأن موقف تنظيم القاعدة من خلافة منصور للملا عمر، حيث أثار هذا التعيين خلافات داخل طالبان، وجاءت على إثرها استقالة كل من رئيس المكتب السياسي السابق لحركة طالبان محمد طيب آغا، والعضوين بالمكتب السياسي مولوي نيك محمد وملا عزيز الرحمن.

المصدر : وكالات