كشفت جراحة أجريت للرئيس الأميركي السابق جيمي كارتر في الكبد عن إصابته بالسرطان، وانتشر المرض إلى أجزاء أخرى من جسمه.

وجاء في بيان صدر من كارتر أنه سيعيد ترتيب جدول أعماله وفق ما تقتضيه الضرورة ليتسنى له الخضوع للعلاج على يد أطباء بمستشفى إيموري.

وذكر كارتر (90 عاما) أنه سيصدر بيانا أوفى عندما تتضح الحقائق ربما الأسبوع القادم.
 
وتولى كارتر المنتمي للحزب الديمقراطي رئاسة للولايات المتحدة من عام 1977 حتى 1981, بعد فوزه على الرئيس الجمهوري آنذاك جيرالد فورد، ليصبح الرئيس الـ39 للبلاد, لكنه أخفق في الاحتفاظ بمنصبه عام 1980 عندما خسر أمام الجمهوري رونالد ريغان, وحصل على جائزة نوبل للسلام عام 2002.

وعائلة كارتر لها تاريخ من الإصابة بسرطان البنكرياس, وقد مات والداه وشقيقتاه وشقيقه الأصغر بيلي بهذا المرض.

المصدر : رويترز