قال الرئيس التشادي إدريس ديبي، مساء الثلاثاء، إن جماعة بوكو حرام الإسلامية النيجيرية قد "انتهت" وإنه يسعى حاليا إلى تحاشي حصول "أعمال إرهابية" في منطقة بحيرة تشاد.

وأشار ديبي إلى وجود مجموعات صغيرة مبعثرة في شرق نيجيريا على الحدود مع الكاميرون, وأكد قدرة بلاده على القضاء على بوكو حرام.

وأضاف أن الحرب ستكون قصيرة وستنتهي قبل نهاية العام, مشيرا إلى أن بوكو حرام ستختفي مع تشكيل قوة مشتركة، خلال الأيام المقبلة, وهي ستنسق أعمال مختلف الجيوش بالمنطقة التي تشمل نيجيريا وتشاد والكاميرون والنيجر وبنين على حد قوله.

وتحدث الرئيس التشادي أيضا، وللمرة الأولى، عن خليفة لـ أبو بكر شيكو, الذي كان يعتبر حتى الآن زعيم بوكو حرام, والذي لم يظهر في شرائط الفيديو التي توزعها الحركة منذ عدة أشهر.

وذكر أن هناك شخصا يدعى محمد داود حل محل أبو بكر شيكو, وهذا الأخير يريد التفاوض مع الحكومة النيجيرية.

وأكد أن التحدي هو تحاشي حصول عمليات "إرهابية" جديدة, وأضاف "لهذا السبب نحن ننظم أنفسنا على مستوى المنطقة كي نمنع دخول معدات صنع القنابل والمتفجرات الأخرى إلى دولنا".

المصدر : الفرنسية