قتل جندي تركي -اليوم الثلاثاء- جراء هجوم نفذه حزب العمال الكردستاني بولاية شرناق جنوبي شرقي تركيا بالتزامن مع قيام سلاح الجو التركي بشن 17 غارة جوية ليلة أمس على أهداف تابعة للحزب بمحافظة هكاري.

فقد أفاد الجيش التركي في بيان له بأن مسلحين شنوا هجوما بأسلحة بعيدة المدى على قاعدة عسكرية في شرناق، مما أدى إلى مقتل جندي بعد إصابته بجروح بالغة. وحمل الجيش حزب العمال مسؤولية الهجوم الذي وقع.

وتجرى حاليا عمليات بحث واسعة في المناطق الجبلية المحيطة، تضم قوات برية ومروحيات للبحث عن منفذي الهجوم بعد أن لاذوا بالفرار.

وبذلك يرتفع عدد القتلى من عناصر الجيش والشرطة التركية على يد حزب العمال إلى ستة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وفي سياق متصل، أوضح الجيش أنه شن سلسلة غارات جوية على 17 هدفا لمقاتلي حزب العمال أمس الاثنين واليوم الثلاثاء في جبلي بوزول وأيكي ياكا التابعين لمدينة هكاري شرقي تركيا.

من جهة ثانية، ذكرت وكالة أنباء الأناضول أن قوات الأمن التركية اعتقلت 23 شخصا يشتبه بانتمائهم إلى الفرع الشبابي لحزب العمال في إطار عملية أمنية نفذتها صباح اليوم بمناطق غربي تركيا وجنوبيها.

وأشارت الوكالة إلى أن العملية الأمنية التي تمت في أزمير غربي تركيا أدت إلى اعتقال 16 شخصا، في حين أن الاعتقالات بمنطقة جيهان التابعة لمدينة أضنة جنوبي تركيا شملت سبعة أشخاص.

وتشهد تركيا تصعيدا في القتال بين الجيش وحزب العمال الذي قاد حركة تمرد منذ ثلاثة عقود سعيا لمزيد من الحكم الذاتي للأكراد.

وكان الجيش التركي قد بدأ أواخر يوليو/تموز الماضي شن غارات مكثفة على مواقع للحزب بمناطق جنوبي شرقي تركيا وشمالي العراق، وهي أعنف حملة عسكرية تنفذها الحكومة التركية ضد مقاتلي الحزب منذ أربعة أعوام.

المصدر : وكالات,الجزيرة