أرجأ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف زيارته المقررة إلى تركيا اليوم الثلاثاء.

وجاء في بيان صادر عن الخارجية الإيرانية، أن زيارة ظريف أجلت إلى موعد لاحق، ولم يكشف البيان عن سبب التأجيل أو الموعد الجديد لهذه الزيارة.

وكان من المقرر أن يلتقي وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو نظيره الإيراني ظريف اليوم على المستويين الثنائي والوفود، لبحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

تباين
وتتباين مواقف كل من تركيا وإيران إزاء النزاع في سوريا، إذ تدعم طهران نظام بشار الأسد في وقت تدعو تركيا إلى إسقاطه.

وخلال زيارته الأولى لطهران -كرئيس دولة- في أبريل/نيسان الماضي شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظير الإيراني حسن روحاني على الحاجة إلى الحوار لإيجاد حل لكافة الأزمات بالمنطقة.

ووقع الجانبان خلال ذات الزيارة ثماني اتفاقيات، في محاولة لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، رغم الخلافات السياسية القائمة بينهما حيال العديد من القضايا.

وقال وزير الخارجية التركي في يوليو/تموز الماضي إن رفع العقوبات عن إيران بعد الاتفاق النووي المبرم مع الدول الغربية سيعود بالنفع على الاقتصاد الإقليمي، وسيكون له أثره المباشر على تركيا.

ويبلغ التبادل التجاري بين أنقرة وطهران في الوقت الحالي نحو 14 مليار دولار ويتطلع الجانبان لرفعه إلى مستوى ثلاثين مليار دولار.

المصدر : الجزيرة + وكالات