قتل 47 شخصا وأصيب خمسون آخرون في انفجار وقع -اليوم الثلاثاء- في سوق بولاية بورنو شمالي شرقي نيجيريا، وقالت مصادر إن حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع.

ووقع الانفجار في سوق بلدة سابون غاري التي تبعد نحو 135 كلم جنوب مدينة مايدوغوري مركز ولاية بورنو، التي تستهدفها بين الفينة والأخرى تفجيرات تنسب إلى جماعة بوكو حرام.

وقالت ممرضة في المستشفى العام لمدينة بيو في ولاية بورنو لوكالة الصحافة الفرنسية "تلقينا 47 جثة وخمسين مصابا على الأقل نقلوا من سوق سابون غاري حيث وقع الانفجار بعد ظهر اليوم".

وأضافت أن معظم الإصابات الناجمة عن الانفجار خطيرة وأن عدد القتلى مرشح للارتفاع.

عبوة ناسفة
وقال عضو في مليشيا محلية تقاتل جماعة بوكو حرام إن الانفجار وقع في قسم الهواتف المحمولة في السوق، وإن العبوة الناسفة كانت داخل كيس تم تركه في ذلك المكان.

وتظهر التفجيرات التي تنفذها بوكو حرام احتفاظ الجماعة بقدرتها الهجومية، رغم النجاحات العسكرية التي حققتها في الأشهر الأخيرة العملية الإقليمية المشتركة ضدها والتي تشارك فيها نيجيريا وتشاد والنيجر والكاميرون.

من ناحية أخرى، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية أن جنديا كاميرونيا قتل وجرح اثنان آخران الليلة الماضية في هجوم شنته بوكو حرام بالقرب من الحدود مع نيجيريا.

وقال مصدر أمني يعمل في المنطقة طالبا عدم كشف هويته "حوالى الساعة الثانية فجرا شنت بوكو حرام هجوما في أشيغاشيا" البلدة الواقعة أقصى شمالي الكاميرون الحدودي مع نيجيريا.

وأضاف هذا المصدر أن "عسكريا قتل وجرح اثنان آخران".

المصدر : وكالات