أعلنت السلطات القضائية الأميركية الاثنين عن اعتقال أردني ويحمل كذلك الجنسية الأميركية في نيوجيرسي بشمال شرقي الولايات المتحدة بتهم التخطيط لدعم تنظيم الدولة الإسلامية من خلال تقديم خدمات وتجنيد أعضاء آخرين.

وقالت السلطات إن نادر السعدي -البالغ من العمر عشرين سنة- اعتقل ومثل أمام القضاء بالقرب من نيويورك في جلسة أولية، حيث تليت التهم الموجهة إليه.

ووجهت للسعدي تهمة محاولة تقديم دعم لمنظمة إرهابية خارجية والتآمر بهدف تقديم دعم مادي لمنظمة إرهابية أجنبية، واستنادا إلى هذه التهم فقد اعتقل، وأودع السجن الانفرادي لمدة خمسة أيام، حسب ما قال والده.

مخطط واسع
ويعد السعدي سادس رجل يعتقل في نيويورك ونيوجيرسي منذ يونيو/حزيران الماضي -من بينهم شقيقه البكر علاء السعدي- في إطار ما قالت السلطات إنه مخطط واسع النطاق لمجابهة تنظيم الدولة.

وأفادت السلطات بأن نادر -الذي كان يقيم في راذرفورد بنيوجيرسي- اطلع على الدعاية التي يقوم بها تنظيم الدولة على الإنترنت وخطط للسفر إلى الخارج للانضمام إليه.

وغادر السعدي الولايات المتحدة في مايو/أيار الماضي متوجها للأردن بهدف الانضمام إلى تنظيم الدولة، فيما كان يخطط لتشكيل جيش صغير مع أصدقائه، بحسب أوراق المحكمة.

واشترى نادر تذكرة السفر إلى الأردن بواسطة بطاقة ائتمان شقيقه الذي رافقه إلى المطار في الخامس من مايو/أيار الماضي مع شريكين آخرين.

والشريكان المفترضان هما صمويل رحمن توباز (21 عاما) ومنذر عمر صالح (20 عاما)، وقد اعتقلا في 13 و17 يونيو/حزيران الماضي.

إدانة
وأصبح نادر -الذي يواجه السجن لمدة أربعين سنة في حال إدانته- أكثر تطرفا بعدما شاهد مقاطع الفيديو الخاصة بتنظيم الدولة، وقرر السفر إلى الخارج للحاق به.

وأوضحت الشكوى أن عددا من الأشخاص -من بينهم والدته- حاولوا عبثا ثنيه عن الانضمام إلى تنظيم الدولة، وكان والدا نادر قد طردا من الولايات المتحدة قبل عدة سنوات بأمر قضائي ليستقرا في الأردن.

المصدر : وكالات