ارتفع عدد ضحايا موجة الحر الشديدة التي تجتاح مصر منذ عدة أيام إلى أربعين حالة وفاة, كما أصيب 158 آخرون بـ"الإجهاد الحراري". بحسب وزارة الصحة المصرية.

وتتوقع هيئة الأرصاد الجوية استمرار ارتفاع درجات الحرارة عن المعدلات الطبيعية لهذا الوقت من العام، وأن تصل درجة الحرارة العظمى في القاهرة إلى 39 درجة، وما بين 46 و47 في جنوبي البلاد.

ودعت وزارة الصحة المواطنين -وخاصة كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة وذوي الاحتياجات الخاصة والأطفال- إلى اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة في ضوء الارتفاع المسجل في درجات الحرارة.

وأكدت على ضرورة تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس, وخاصة في أوقات الظهيرة وعدم الخروج من المنزل إلا في حالات الضرورة القصوى.

المصدر : الألمانية