تبدأ منظمة تدافع عن حقوق السود بأميركا السبت مسيرة تستمر 40 يوما عبر ولايات الجنوب الأميركي لجذب الأنظار لقضية عدم المساواة والعنصرية في أميركا الحديثة.

وتبدأ الرابطة القومية لتقدم الملونين بالولايات المتحدة المسيرة بعقد مؤتمر حاشد في منطقة سيلما بولاية ألاباما لاستغلال أهمية هذه المدينة في حركة الحقوق المدنية إبان ستينيات القرن الماضي.

ويسعى منظمو المسيرة التي تتم تحت شعار "رحلة أميركا إلى العدالة" لتكريس قوة دافعة وراء استئناف الحوار القومي بشأن العلاقات بين الأعراق الذي بدأ في أعقاب مقتل عدد من السود العزل على أيدي ضباط الشرطة في العام المنصرم.

ويقول منظمو المسيرة إن هذه الاحتجاجات التي فجرها قيام الشرطة بقتل مدنيين في فيرغسون بولاية ميسوري وجزيرة ستاتين بمدينة نيويورك منذ عام يتعين تحويلها إلى التزام طويل الأمد من أجل إحداث تغيير.

وقال كورنيل وليام بروكس الرئيس التنفيذي للرابطة القومية لتقدم الملونين بالولايات المتحدة، وهي من أقدم وأكبر جماعات الحقوق المدنية في الولايات المتحدة، "بوسعنا أن نكون غاضبين باستمرار أو أن ننخرط في مظاهرة وطنية مع الالتزام بتحقيق الإصلاح في هذا البلد".

وتتضمن المسيرة عقد اجتماعات وندوات ومناسبات أخرى في ولايات جورجيا وكارولاينا الجنوبية وكارولاينا الشمالية وفرجينيا قبل وصول المسيرة إلى العاصمة واشنطن حيث يأمل المنظمون في اجتذاب آلاف للمؤتمر الختامي في 16 سبتمبر/أيلول المقبل.

وتهدف الرابطة إلى لفت الأنظار إلى الاضطهاد العنصري من خلال طرح موضوعات، منها تصرفات جهاز الشرطة والتوعية العامة والاحتجاز وحقوق التصويت.

المصدر : وكالات