قرر الاتحاد الأوروبي تخفيف العقوبات المفروضة على إيران بعد إبرام الاتفاق النووي معها من أجل تشجيعها على تفكيك برنامجها النووي.

وقال مكتب العلاقات الخارجية للاتحاد الأوروبي الجمعة في بروكسل إن هذا الإجراء يعد تطبيقا من جانب الاتحاد لقرار مجلس الأمن الدولي الصادر في العشرين من الشهر الجاري بهذا الصدد.

وأضاف المكتب أن من بين إجراءات هذا التخفيف إتاحة تصدير اليورانيوم المخصب من إيران للأسواق الخارجية.

ووافقت إيران على تقليص مخزونها من اليورانيوم المخصب من نحو عشرة أطنان إلى ثلاثمئة كيلوغرام فقط، عبر نقله خارج البلاد أو تخزينه.

وينص الاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى الذي تم توقيعه مؤخرا في فيينا على أن يتاح لإيران الاستفادة من الطاقة النووية في الأغراض السلمية مع قطع الطريق أمامها على إنتاج قنبلة نووية، وفي المقابل تُلغى بالتدريج العقوبات الدولية المفروضة على إيران.

وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قد أكد الخميس من طهران رغبة باريس في تطوير علاقتها الاقتصادية مع طهران، والرغبة في إرسال كبرى شركاتها للعمل بالسوق الإيراني.

كما قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في مؤتمر صحفي مع مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني إن إيران والاتحاد اتفقا على بدء محادثات رفيعة من أجل التعاون في مجالات متنوعة.

المصدر : وكالات