واشنطن تدعو لحكومة انتقالية بجنوب السودان
آخر تحديث: 2015/7/9 الساعة 20:04 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/23 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: فوز حزب ميركل بالانتخابات التشريعية الألمانية بحسب النتائج الأولية
آخر تحديث: 2015/7/9 الساعة 20:04 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/23 هـ

واشنطن تدعو لحكومة انتقالية بجنوب السودان

رئيس جنوب السودان سلفا كير أثناء احتفال أقيم أمس في جوبا في الذكرى الرابعة للانفصال عن السودان (غيتي)
رئيس جنوب السودان سلفا كير أثناء احتفال أقيم أمس في جوبا في الذكرى الرابعة للانفصال عن السودان (غيتي)

طالبت الولايات المتحدة اليوم الخميس طرفي الصراع في دولة جنوب السودان بوقف الحرب وهددتهما بعقوبات دولية, في وقت يمزق فيه الاقتتال بين معسكري الرئيس الحالي ونائبه السابق هذا البلد بعد أربع سنوات على انفصاله عن السودان.

وقالت سوزان رايس مستشارة الرئيس الأميركي للأمن القومي في رسالة مصورة نشرت اليوم بمناسبة الذكرى الرابعة لانفصال جنوب السودان إن على قادة الفصائل المتحاربة في هذا البلد إنهاء الصراع العسكري وتشكيل حكومة انتقالية.

وأضافت أن بلادها والمجتمع الدولي سيعاقبان من يصرون على دفع جنوب السودان إلى الهاوية, متهمة قوات الرئيس الحالي سلفا كير ميارديت ونائبه السابق رياك مشار بارتكاب جرائم حرب.

وقالت رايس في الرسالة المصورة إن الحكومة والمتمردين يرتكبون جرائم مروعة ضد نساء وأطفال وعجائز أبرياء, وأكدت أن سلفا كير ومشار والمقربين منهما يتحملون شخصيا المسؤولية عن هذه الحرب الجارية, وما نتج عنها من كارثة, حسب تعبيرها.

وكان صراع مسلح اندلع نهاية العام 2013 بين قوات موالية للرئيس وقوات أخرى موالية لنائبه المعزول سلفا كير. واندلع القتال بدءا في محيط العاصة جوبا قبل أن تتشكل لاحقا حركة تمرد بزعامة مشار, سيطرت على مدن وبلدات ومنشآت نفطية, خاصة في ولايتي الوحدة وأعالي النيل شمال البلاد قرب الحدود مع السودان.

وتسبب الاقتتال حتى الآن في نزوح أكثر من مليوني شخص ثلثهم تقريبا نزح إلى بلدان مجاورة. ولقي آلاف مصرعهم في المواجهات, وأكدت تقارير دولية حدوث جرائم حرب استهدفت المدنيين على يد الحكومية والمتمردين على حد سواء.

وكان نائب الرئيس السابق رياك مشار دعا أمس الرئيس سلفا كير ميارديت إلى ترك منصبه من أجل إنهاء الحرب. وقال مشار في تصريح له بالعاصمة الكينية نيروبي إنه لا يشعر بأن الرئيس الحالي شريك في إحلال السلام بالبلاد.

بيد أن برلمان جنوب السودان قرر أمس مع انتهاء الولاية الرئاسية لسلفا كير تمديد ولايته لثلاث سنوات أخرى. وجاء هذا التمديد بعدما أرجأ البرلمان الانتخابات بسبب الحرب الأهلية.

وفي خطاب ألقاه أمس في احتفال بالذكرى الرابعة لانفصال جنوب السودان حمّل سلفا كير المتمردين بزعامة مشار مسؤولية الحرب القائمة, ووصفها بأنها حرب بلا معنى. كما دعا إلى استعادة الأجواء التي سادت جنوب السودان قبل أربع سنوات إثر الاستفتاء على الانفصال.

المصدر : وكالات

التعليقات