تايلند ترفض إطلاق معارضين للانقلاب
آخر تحديث: 2015/7/6 الساعة 12:55 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/7/6 الساعة 12:55 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/20 هـ

تايلند ترفض إطلاق معارضين للانقلاب

متظاهرون يدفعون قوات الأمن التايلندية خلال تحركات احتجاجية سابقة (أسوشيتد برس)
متظاهرون يدفعون قوات الأمن التايلندية خلال تحركات احتجاجية سابقة (أسوشيتد برس)
قال قائد الجيش التايلندي الجنرال أودومديغ سيتابوتر إنه لن يفرج عن 14 طالبا اعتقلوا لتنظيمهم احتجاجات مناهضة للانقلاب، وإنهم سيحاكمون رغم النداءات المطالبة بإسقاط التهم الموجهة ضدهم وحملة التعاطف معهم محليا ودوليا.
 
وأقر سيتابوتر بتأييد الرأي العام للطلبة، لكنه رفض نداءات الإفراج عنهم، وقال للصحفيين إن "مسؤولي الأمن لا ينظرون إلى الطلبة كأعداء، وإن السلطات اعتقلتهم لأنهم لا يتصرفون بشكل صحيح".
 
وأضاف أنه يتعين ترك القانون يبت في مصيرهم، والخطوة التالية هي إحالة القضية إلى المحكمة العسكرية.
 
واعتقل الطلبة الشهر الماضي بعد أن نظموا مظاهرات سلمية في العاصمة بانكوك تطالب بإنهاء الحكم العسكري، وحظر الحكام العسكريون في تايلند -الذين يطلقون على أنفسهم اسم "المجلس الوطني للسلام والنظام"- التجمعات السياسية.
 
ويتنامى التعاطف مع محنة الطلبة بين التايلنديين في الداخل والخارج، وقبل يومين توقف العشرات أمام جدار رمزي في قلب العاصمة بانكوك ليكتبوا رسائل مؤيدة للطلبة، بعضها يقول "أطلقوا سراح الأربعة عشر".
 
وأعلن الجيش التايلندي في 22 مايو/أيار من العام الماضي الاستيلاء على السلطة، وقرر فرض الأحكام العرفية لمنع وقوع مزيد من العنف، ووضع قيودا على وسائل الإعلام ومن بينها قنوات التلفزيون المؤيدة لأحزاب سياسية، كما حظر التظاهر.
 
وجاء انقلاب الجيش وإعلانه الأحكام العرفية بعد سبعة أشهر من أزمة سياسية في تايلند أسفرت عن سقوط 28 قتيلا، وأدت إلى استقالة رئيسة الحكومة ينغلاك شيناوات.

وشن الجيش منذ انقلابه حملة اعتقالات في أوساط العشرات من الناشطين والمعارضين، وشملت الاعتقالات أوساط الطلبة المناوئين للانقلاب.

المصدر : رويترز

التعليقات