أعلن أوفير جندلمان المتحدث باسم رئاسة الوزراء الإسرائيلية أن جهاز الأمن العام (الشاباك)، اعتقل ستة من المواطنين العرب، بتهمة دعم تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال جندلمان في تغريدة له على موقع تويتر إن المعتقلين من بدو النقب (جنوب البلاد)، مشيرا إلى أن أربعة منهم يعملون كمعلمين، وأن بعضهم خطط للذهاب إلى سوريا من أجل الالتحاق بصفوف التنظيم هناك. ولم يحدد جندلمان موعد اعتقال هؤلاء الأشخاص أو أعمارهم.

وسبق أن اعتقلت السلطات الإسرائيلية مواطنين عربا في إسرائيل بتهمة دعم تنظيم الدولة. وتصنف إسرائيل التنظيم على أنه "إرهابي"، رغم أنه لم ينفذ أي هجمات ضدها.

وفي تصريح له اليوم قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن بلاده تكافح مع الدول العربية "المعتدلة" وغيرها من الدول الأخرى، لاستئصال ما أسماه "الإرهاب الإسلامي".

وذكر في لقائه بمكتبه في القدس الغربية اليوم وزير الخارجية اليوناني نيكوس كوتسياس أن "الإرهاب الإسلامي المتطرف يمس العالم بأسره، وليس بدول المنطقة فقط".

وقال نتنياهو "إن من مصادر الإرهاب الشيعة المتطرفين، ويوجد مصدر آخر للإرهاب وهو طبعا التنظيمات السنية المتطرفة التي يقودها تنظيم الدولة".

وتطرق نتنياهو أثناء لقائه مع الوزير اليوناني لمفاوضات الدول الكبرى مع طهران الجارية حاليا في العاصمة النمساوية فيينا والهادفة للتوصل لاتفاقية بشأن الملف النووي الإيراني.

وقال إن إيران أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم، مشيرا إلى أن الاتفاق النووي المزمع إبرامه بين الدول العظمى وإيران ينطوي على تنازلات لإيران.

وحذر نتنياهو من أن الاتفاق المُنتظر سيمهد الطريق أمام إيران نحو "امتلاك ترسانة نووية، وسيمنحها مئات المليارات من الدولارات التي تساعدها على مواصلة تمويل عدوانها في المنطقة والإرهاب التي تمارسه في كل أنحاء العالم".

المصدر : وكالات