تواصل القوى الست وإيران مفاوضاتها الطويلة بالعاصمة النمساوية فيينا وسط تفاؤل بإمكانية تجاوز الخلافات التي تقف حاليا دون التوصل لاتفاق نهائي بشأن برنامج إيران النووي.

وقال دبلوماسيون روس إنه تمت حتى الآن كتابة 90% من الاتفاق المعقد المؤلف من 20 صفحة على الأقل مع مجموعة من الملاحق الفنية.

وذكرت مصادر أن الخبراء توصلوا إلى توافق بشأن كيفية تخفيف مجموعة العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على إيران.

وقال مسؤول بارز في الإدارة الأميركية إنه لا يزال هنالك بعض القضايا المفتوحة التي لا يمكن الفصل فيها على مستوى الخبراء وتتطلب عرضها على وزراء الخارجية.

ومن بين القضايا التي لا تزال محل خلاف بين الطرفين تحقيق متعثر للوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن الأبعاد العسكرية المحتملة للبرنامج النووي الإيراني. وقال مدير الوكالة يوكيا أمانو إن التحقيق يمكن استكماله نهاية العام الحالي إن كان هناك تعاون من طهران.

ومن بين النقاط العالقة أيضا دخول المواقع الإيرانية ومطلب إيراني بالاستمرار في أبحاث وتطوير العمل في أجهزة متقدمة للطرد المركزي، وهي الأجهزة المستخدمة في تنقية اليورانيوم لاستخدامه وقودا في محطات لتوليد الطاقة أو في الأسلحة.

وقال مسؤولون غربيون وإيرانيون إن هناك مؤشرات على تسوية تتعلق بمخزون إيران من  اليورانيوم منخفض التخصيب، وذكر المسؤولون أن طهران تبحث شحن معظم المخزون إلى خارج البلاد، وهو ما كانت إيران ترفضه في السابق.

وتسعى مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا، وألمانيا) إلى إنهاء المفاوضات المستمرة منذ نحو عامين، والتي تهدف إلى التوصل لاتفاق نهائي يخفض نشاطات إيران النووية بما يمنعها من امتلاك أسلحة نووية، ويرفع العقوبات المفروضة عليها والتي يعود بعضها إلى 1995.

المصدر : وكالات