أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن ثمة حاجة إلى "مزيد من العمل" للتوصل إلى اتفاق مع طهران، وذلك بالتزامن مع تفاؤل دولي بقرب التوقيع على اتفاق بين القوى الكبرى وطهران بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وقال مدير الوكالة الدولية يوكيا أمانو، اليوم الجمعة، عقب زيارته لإيران "إننا بحاجة إلى مزيد من العمل" لبلوغ اتفاق رغم أن الطرفين أصبحا "أكثر تفهما" ببعض المسائل.

والتقى الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس الخميس أمانو الذي كان في زيارة لطهران ضمن تحقيق تجريه الوكالة منذ مدة في ما يتعلق بأبحاث تشتبه الوكالة في أن طهران أجرتها حتى عام 2003 وأنها ذات أبعاد عسكرية.

وشدد روحاني على أن بلاده لن تقبل أي نوع من أنواع "التميز النووي" بين الدول، ولكنه أشار إلى أن لدى الطرفين إرادة حقيقية لتجاوز الخلافات والقضايا العالقة خلال مدة زمنية قصيرة.

فابيوس: تحقق بعض التقدم بفيينا دون الوصول إلى نهاية المفاوضات (غيتي)

اتفاق وشيك
وبالتزامن مع هذه الزيارة، يتحدث المفاوضون عن تقدم في مفاوضات النووي الإيراني الجارية في فيينا، ويؤكد كبير المفاوضين الروس أن الاتفاق النهائي بات قريبا.

وتجري إيران محادثات مع مجموعة 5+1 ( الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين، وألمانيا) من أجل التوصل إلى اتفاق يلزمها بالحد من أنشطتها النووية مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

ولم ينجح المفاوضون في التوصل إلى اتفاق بحلول نهائية، الشهر الماضي الموعد النهائي المتفق عليه سابقا. ومددوا الفترة أسبوعا إضافيا حتى 7 يوليو/تموز.

وفي هذا السياق، أكد وزير خارجية فرنسا لوران فابيوس أمس الخميس أن بعض التقدم قد تحقق دون الوصول لنهاية المفاوضات، لكن مصادر مقربة من المحادثات قالت إن إعلان فابيوس أنه سيعود إلى فيينا مساء الأحد المقبل أعطى انطباعا عن قرب توقيع الاتفاق.

وتوقعت هذه المصادر أن يعلن مساء الأحد أو صباح الاثنين عن توقيع الاتفاق.

من جهته، قال كبير المفاوضين الروس سيرغي ريابكوف إن الاتفاق بشأن النووي بات قريبا، ونقلت وكالة تاس الروسية عنه قوله "لا أستطيع التنبؤ كم من الساعات يلزم لحل هذه المسألة، لكن كل طرف يقول إنه سيتم حلها في غضون الأيام المقبلة دون اللجوء إلى تمديد إضافي أو بدائل خطرة".

وأكد ريابكوف أن الوثيقة التي يعمل عليها طرفا التفاوض "جاهزة بنسبة 91%". لكنه أعلن أن وزير الخارجية سيرغي لافروف لن يتوجه إلى فيينا "لا الجمعة ولا السبت".

المصدر : وكالات