أعلنت مصادر حكومية أفغانية عن وفاة زعيم حركة طالبان الملا عمر، في حين قال المتحدث باسم الرئاسة سيد ظفر هاشمي إن السلطات تحقق في التقارير الواردة.

وقال مسؤول حكومي أفغاني -اليوم الأربعاء- لوكالة الأنباء الألمانية إن الملا عمر توفي منذ عامين في باكستان بعد مرضه، مبينا أن لديه تأكيدات من السلطات الباكستانية ومصادر من طالبان بأنه توفي قبل عامين في باكستان جراء إصابته بمرض.

يأتي ذلك بعد نحو أسبوعين من اختتام الجولة الأولى من الحوار بين طالبان وممثلين عن الحكومة الأفغانية والتي جرت في العاصمة الباكستانية إسلام آباد. واتفق الطرفان على تنظيم جولة أخرى من الحوار دون تحديد موعد أو مكان انعقادها.

من جهته قال هاشمي -في مؤتمر صحفي- إن الحكومة تحقق في تلك التقارير، وسوف تعقب حال التأكد منها. ولم تؤكد طالبان رسميا وفاة الملا عمر.

وقد اختفى الملا عمر عن الأنظار منذ نهاية عام 2001، ومن المرجح أنه كان يقيم في باكستان.

وتقاتل القوات الأفغانية حركة طالبان بدعم محدود من جانب التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، وذلك بعد انسحاب معظم القوات الأجنبية من أفغانستان عام 2014، حيث انتهت العمليات القتالية لحلف شمال الأطلسي (ناتو).

المصدر : وكالات