مواجهات بين مستوطنين وقوات الاحتلال بالضفة
آخر تحديث: 2015/7/28 الساعة 15:16 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/7/28 الساعة 15:16 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/12 هـ

مواجهات بين مستوطنين وقوات الاحتلال بالضفة

الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات مع مستوطنين اليوم الثلاثاء (إسرائيل)
الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات مع مستوطنين اليوم الثلاثاء (إسرائيل)

اندلعت مواجهات -فجر وصباح اليوم- بين عشرات المستوطنين من مستوطنة بيت إيل، قرب مدينة رام الله بالضفة الغربية، وقوات كبيرة من حرس الحدود ومكافحة الشغب الإسرائيلية.

ووفق وسائل إعلام إسرائيلية فإن المواجهات اندلعت لدى مداهمة المئات من أفراد الجيش الإسرائيلي مبنيين مؤلفين من 24 شقة استيطانية لإخلائهما وهدمهما تنفيذا لقرار قضائي بسبب إقامتهما على أراض فلسطينية خاصة.

ووفق المصادر الإعلامية فقد تحصن نحو مئتي مستوطن في المبنيين، في حين استخدم الجيش الغاز المسيل للدموع واعتقل عددا من المستوطنين.

من جهتها قالت الإذاعة الإسرائيلية الناطقة بالعربية إن عشرات المستوطنين تحصنوا داخل العمارتين وقاوموا أفراد الشرطة الذين تمكنوا حتى الصباح من السيطرة على إحدى العمارتين واعتقال عدد من المستوطنين، في حين تواصلت المواجهات في العمارة الثانية.

مخالفة القانون
ووفق الإذاعة ذاتها فإن المحكمة العليا الإسرائيلية أوعزت قبل بضعة أشهر بهدم العمارتين المعروفتين "بمشروع دراينوف" حتى نهاية الشهر الحالي "كونهما شيدتا خلافا للقانون" إلا أن لجنة التنظيم والبناء في الإدارة المدنية صادقت خلال الأيام الأخيرة على خطة بناء العمارتين شريطة موافقة وزير الدفاع عليها.

ونقلت الإذاعة عن وزيرة العدل من حزب إسرائيل بيتنا المتطرف أيليت شاكيد قولها -خلال زيارتها مستوطنة بيت إيل مساء أمس الاثنين- إن موقف الدولة يقضي بضرورة عدم هدم العمارتين في ضوء المصادقة على خطة البناء.

من جهة ثانية اقتحم قرابة 250 مستوطنا الليلة الماضية مستوطنة صانور شمال الضفة الغربية التي أخليت اليوم.

وقال مراسل الجزيرة إلياس كرام إن اقتحام المستوطنين كان منظما ومخططا له ولم يستغرق وقتا طويلا، مضيفا أن المستوطنين تحصنوا في عدد من مباني المستوطنة المخلاة والتي يمنع المستوطنون من الدخول إليها بموجب قانون خاص.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الإسرائيلية

التعليقات