أعلنت مصادر عسكرية مالية أن الجيش المالي اعتقل من وصفهم بـ15 جهاديا مفترضا خلال عمليات بالقرب من حدود مالي مع ساحل العاج بجنوبي البلاد حيث تم تفكيك معسكرين.

وقال ضابط في الجيش في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية "اعتقلنا خلال عمليات عسكرية جديدة على الأرض 15 جهاديا جديدا ودمرنا معسكرا جديدا كانوا يشغلونه في منطقة سيكاسو على الحدود مع ساحل العاج".

وأوضح المصدر -الذي فضل عدم الكشف عن هويته- أن "بين الجهاديين المعتقلين إمام عاجي متطرف جاء من ساحل العاج لبناء مسجد في قرية مالية لنشر أفكاره". 

ومن ناحيته، قال مصدر عسكري آخر إن "معسكرا آخر للجهاديين في ضاحية منطقة فاكولا المالية دمر أيضا" وتمت مصادرة أسلحة ومتفجرات بالإضافة إلى دراجات نارية.

وكان الجيش المالي أعلن أوائل الشهر الجاري أن قوات فرنسية خاصة قتلت قائداً في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي كان قد أُفرج عنه العام الماضي في عملية تبادل مع رهينة فرنسي في مالي.

وقال الجيش إن محمد علي آغ ود حسين قُتل في عملية شنتها قوات فرنسية خاصة في جبل تاغرغرا بالقرب من مدينة كيدال شمالي دولة مالي.

المصدر : الفرنسية