أكدت وزارة الداخلية التركية أن 27 على الأقل قتلوا، وأصيب مئة بانفجار وقع في منطقة سروج التركية الحدودية التابعة لولاية شانلي أورفا جنوبي تركيا، وسط تصريحات مسؤولين بأن تنظيم الدولة الإسلامية قد يكون وراء الهجوم.

وأضافت الوزارة في بيان أن الهجوم عمل إرهابي، ودعت المواطنين إلى التضامن والتزام الهدوء في مواجهة ما وصفته باستهداف وحدة البلاد.

وقال مراسل الجزيرة في تركيا عمر خشرم إن شهود عيان كانوا في مركز عمارة الثقافي الذي وقع فيه الانفجار قالوا إن هذا الانفجار نجم عن "هجوم انتحاري" استهدف مجموعة من الشبان كانوا يعقدون مؤتمرا صحفيا.

وأضاف أن هذه المجموعة اجتمعت ضمن اتحاد شبيبة التنظيمات الاشتراكية، وهو تنظيم لمجموعة من الشبان القادمين من إسطنبول لدعم مدينة عين العرب (كوباني) واللاجئين القادمين منها.

وتوقع خشرم أن يرتفع عدد القتلى والجرحى لشدة التفجير، مشيرا إلى أن عمليات الإنقاذ مستمرة، وسط إجراءات أمنية مشددة تحسبا لحدوث انفجار آخر.

وبين المراسل ذاته أن المكان الذي وقع فيه الانفجار يعتبر مركزا لإدارة عمليات مساعدات عين العرب، مشيرا إلى أن حديقة هذا المكان تضم لاجئين منذ فترة طويلة.

من جهتها، ذكرت وكالة الأناضول أن سيارات الإسعاف هرعت لمكان الانفجار، حيث تم نقل الجرحى إلى مستشفيات سروج وشانلي أورفا. وأضافت أن نوافذ المباني المجاورة للمركز تهشمت بسبب قوة الانفجار.

جثث القتلى وقت تمت تغطيتها بأوراق الجرائد (الأناضول)

دلائل أولية
ونقلت وكالة رويترز عن قناة "إن تي في" التلفزيونية التركية قولها إن العشرات أصيبوا في الانفجار، في حين عرضت قناة "سي إن إن ترك" لقطات لما يبدو أنها جثث أسفل أشجار خارج المبنى.

ونقلت الوكالة ذاتها عن مسؤوليْن تركيين قولهما، إن الدلائل الأولية تشير إلى أن "الهجوم انتحاري نفذه تنظيم الدولة الإسلامية".

الأمر ذاته أكده مسؤول تركي لوكالة الصحافة الفرنسية قائلا إن السلطات التركية "لديها أسباب قوية تدفع للاعتقاد بأن هذا الهجوم الإرهابي نفذه تنظيم الدولة الإسلامية".

يذكر أن منطقة سروج ذات أغلبية كردية، وتضم عشرات الآلاف من اللاجئين الأكراد السوريين من مدينة عين العرب المقابلة لها داخل الأراضي السورية.

على صعيد مواز، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان في رسالة إلكتروني "فجر انتحاري نفسه بسيارة مفخخة على حاجز لوحدات حماية الشعب في جنوب كوباني"، مشيرا إلى مقتل عنصرين من الوحدات.

وكان ناشطون ذكروا في وقت سابق أن انفجارا عنيفا هز مدينة عين العرب، "والأنباء الأولية تقول إنه ناتج عن استهداف معبر مرشد بينار بسيارة مفخخة".

المصدر : الجزيرة + وكالات